صحيفة: السعودية تسعى لدى روسيا لمنع وقوع مأرب في يد الحوثيين

ذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية أن السعودية طلبت من روسيا التدخل والمساعدة في منع وقوع مدينة مأرب الاستراتيجية في أيدي الحوثيين اليمنيين .

ونقلت الصحيفة- المقربة من تنظيم حزب الله اللبناني الشيعي- عن مصادر قولها إن وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان تحدث هاتفيا مع نظيره الروسي سيرجي لافروف وطلب منه التوسط بين السعودية والحوثيين لمنع الجماعة من التقدم نحو مأرب .

وأوضحت المصادر أن الخطوة السعودية تهدف إلى ممارسة الضغط على الولايات المتحدة التي تتجاهل المناشدات السعودية لمنع الحوثيين من السيطرة على مأرب في ظل انشغال الرئيس دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل.

واستخدم ترامب في السابق تورط روسيا في الشرق الأوسط كمبرر لاستمرار مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية.

واتهمت هيئات حقوق الإنسان مرارًا السعودية بارتكاب جرائم حرب.

لكن الرئيس الأمريكي قال إنه إذا لم تقدم واشنطن الأسلحة، فستتطلع المملكة إلى روسيا والصين للحصول عليها، ولن يستفيد الأمريكيون نتيجة لذلك.

ومدينة مأرب هي آخر معاقل الحكومة الشرعية في شمالي اليمن، وتضم مقرات مهمة أبرزها وزارة الدفاع وهيئة الأركان.

واستضافت مأرب نحو مليون نازح فروا من مناطق القتال بين الحكومة والمدعومة من السعودية من جهة والحوثيين المدعوم من إيران من جهة أخرى.

وتُهاجم قوات الحوثيين منذ أسابيع محافظة مأرب من عديد الاتجاهات من أجل الوصول إلى مدينة مأرب، مركز المحافظة.

وحقق الحوثيون تقدمًا ميدانيًا في مديريتي ماهلية ورحبة في محافظة مارب.

وكان الحوثيون أعلنوا قبل أسابيع عملية للسيطرة على مأرب، ودفعوا بتعزيزات عسكرية إلى المحافظة، وهو ما تسعى السعودية لإفشاله دبلوماسيًا هذه المرة بعد عدم القدرة عسكريًا.

وقال مسؤول يمني إن مأرب – التي تُهاجم من الحوثيين – تمثل مركزًا لسيادة الحكومة والتحالف بقيادة السعودية في اليمن.

ويعاني اليمن من أعمال عنف وفوضى منذ عام 2014 ، عندما اجتاح المتمردون الحوثيون معظم أنحاء البلاد ، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وتصاعدت الأزمة في عام 2015 عندما شن التحالف بقيادة السعودية حملة جوية مدمرة تهدف إلى دحر مكاسب الحوثيين على الأرض.

ويُعتقد أن عشرات الآلاف في اليمن ، بمن فيهم مدنيون، قُتلوا في الصراع، الذي أدى إلى أسوأ أزمة إنسانية في العالم حيث لا يزال الملايين معرضين لخطر المجاعة.

اقرأ المزيد/ أرقام مفزعة للقتلى مؤخرًا.. وزير: التصعيد يعود إلى اليمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية