صحيفة تكذّب نيمار بشأن تعرضه للعنصرية

فشلت صحيفة لوبارزيان الفرنسية بالتأكد من توجيه ألفارو غونزاليس مدافع أولمبيك مرسيليا إساءة عنصرية إلى نيمار مهاجم باريس سان جيرمان.

وذلك في في مباراة الفريقين في كلاسيكو الكرة الفرنسية يوم الأحد الماضي.

وقال المهاجم البرازيلي لاعب باريس سان جيرمان إنه تعرض لإساءة عنصرية خلال المباراة.

والتي انتهت بهزيمة بطل فرنسا بهدف نظيف أمام أولمبيك مرسيليا في باريس.

وأبلغ نيمار (28 عاما)، الذي طرد خلال المباراة مع أربعة لاعبين آخرين، الحكم الرابع بالواقعة أثناء مغادرته الملعب.

وطُرد نيمار ولافين كورزاوا ولياندرو باريديس من باريس سان جيرمان، وبينديتو وغوردان أمافي من مرسيليا، بعد تبادل اللكمات.

ووجه نيمار ضربة إلى رأس الفارو غونزاليس من الخلف، لكنه كتب على تويتر بعد المباراة قائلا إنه يشعر بالأسف لعدم توجيه الضربة إلى وجه مدافع مرسيليا.

وقال مسؤولو رابطة الدوري الفرنسي إنه تم إيقاف نيمار مباراتين بعد شجاره مع ألفارو غونزاليس مع فتح تحقيق في الواقعة بينهما.

لكن صحيفة لوبارزيان لم تصل إلى حقيقة حدوث إهانة عنصرية من المدافع الإسباني تجاه نيمار.

وقالت إنها استعانت بالإسباني فرانسيسكو ميغيل ميندوزا فيلا، خبير قراءة الشفاه في مركز الاهتمام الشخصي في علم النفس والتعليم في مدريد.

وذلك عبر استعراض كافة الصور والمشاهد واللقطات المصورة المتاحة للاشتباكات بين المهاجم الباريسي ومدافع مارسيليا.

وأضافت أن الكلمات اللفظية المتبادلة بين اللاعبين تلخصت بشكل أساسي في الإهانات والتهديدات.

حيث قال نيمار لغونزاليس: إذا كنت تريد أن نلتقي بالداخل (نفق اللاعبين)، فسنرى ما سيحدث“، وذلك بعدما قال له المدافع الإسباني: ابن..”.

إساءة عنصرية

وأشارت الصحيفة الفرنسية واسعة الانتشار إلى أنه لم يرد في المشاجرة بين اللاعبين أي إساءة عنصرية.

ووفقًا لما ذكره الخبير الإسباني، فإن كلمات مثل قرد أو زنجي“، وهي لغة عنصرية وتمييزية، كان من السهل اكتشافها“.

وقالت إن هذا لا يعني أن نيمار لم يكن ضحية لإهانات تمييزية، ربما فقط أنه لم يتم التقاطها من الصورة أو من زاوية غير مقروءة.

لأنه طوال اللقاء، عامل المهاجم البرازيلي خصمه على أنه عنصري أمام الحكم أو كطرف جانبي.

وذلك دون أن يبدو أن الأخير قد أساء. عدم وجود رد فعل لا يكفي، في نفس السياق، لاتهام ألفارو غونزاليس.

إقرأ أيضًا: أخيرًا.. إدارة برشلونة ستقدم عرضًا رسميًا لاستعادة نيمار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية