ضاحي خلفان يهاجم سوق العقارات في دبي ويصفه بـ”الفاشل”

نشر نائب رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان سلسلة من التغريدات على سوق العقارات “الفاشلة” في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تعاني حاليًا من أزمة كبيرة.

ووصف خلفان سوق العقارات في دبي بأنه “كارثي” وقال إن القطاع أصبح حقلًا ممتلئًا بالخسائر.

وأضاف نائب قائد الشرطة “نحن نقترض … نبني … بالطبع، القرض له نسبة فائدة تدفع، أو دعونا نسميها ضرائب القرض، بالإضافة إلى خمسة بالمائة من ضريبة القيمة المضافة. أنت في نهاية المطاف تخسر 11 في المئة من القرض وستة في المئة من الأرباح العقارية. الوضع برمته فوضى”.

وكانت هذه هي المرة الثانية التي ينتقد فيها خلفان بشدة سوق العقارات في دبي خلال الأشهر القليلة الماضية.

وكان انتقد في يوليو الماضي إقرار دائرة الأراضي والأملاك في دبي نظام “الإيجار الذي ينتهي بالتمليك”، مؤكدًا أنه “يزيد من معاناة الملاك العقاريين المواطنين ويعمق مشكلتهم العقارية ويضيق عليهم فرص الاستثمار العقاري في وطنهم”.

وقال خلفان في سلسلة تغريدات عبر حسابه في “تويتر” إن “تمليك العقارات بشكل كبير لمستأجر ينتهي استئجاره للعقار بالتملك يزيد من معاناة الملاك العقاريين المواطنين ويعمق مشكلتهم العقارية ويضيق عليهم فرص الاستثمار العقاري في وطنهم.. لمن يا ترى تخلق هذه المنافسة الضارية…لمواطن يقترض ليبني..؟”

وأضاف “كانت السوق العقارية ساحة للمواطن آمنة الاستثمار.. فتحت أبواب السوق لينافس المواطن كل من هب ودب مستثمر وغير مستثمر.. أجر فقط وتملك.. فبقيت أملاك المواطنين تغلق لشهور غير مؤجرة.. لأن الذي يؤجرها سمح له بالتملك من وراء التأجير.. عمليات تخريبية تتم في سوق العقار..”.

وتابع ضاحي خلفان “ليس لنا من حلول سوى تأجير أملاكنا لتنتهي بالبيع على الأجانب ونخرج من سوق العقار.. يا لها من حالة سيئة نعانيها.. من يخطط يا ترى ليقضي على طموحات المواطنين في مثل هذه القرارات التي لا تخدم أهلنا.. ليعلم من يهمه أمرنا إذا كان أمرنا يهمهم.. قد نضطر إلى بيع كل ما نملك على الأجانب وننزوي في بيوتنا.. بعضنا تمر عليه شهور وأملاكه لا تؤجر.. لأن المؤجر انتقل إلى استئجار عقار يتملكه طول حياته.. طيب المواطن لا يؤجر على مواطن.. يؤجر على أجنبي.. فإذا تملك الأجنبي ضاعت عقاراتنا…ماذا تريدون أن يفعل المواطن..”.

وأردف خلفان “أيها القوم.. علمتني السنين أن الذين ابتكروا البونص من وراء بيع العقارات في شركات تطوير العقارات…لا يخسرون شيئا ولذلك الأمر لا يهمه.. ما يهمهم بيع.. هل تريدوننا أن نؤجر أملاكنا كمواطنين لتنتهي بالبيع عليهم كأجانب وتخرج من أيدينا إلى أيدهم في التملك.. اتقوا الله فينا.. ما يحدث من تضييق على الملاك المواطنين في المجال العقاري يهد الحيل…لكن ما تجد من يجيب.. هل نضع لوحات إعلانية للمستأجرين على أملاكنا تعالوا يا أجانب استأجروا.. لينتهي أجاركم بتملك عقارنا.. واحسرتاه.. على من يدفع بالأمور إلى هذا الاتجاه.. اتمنى على دائرة الأراضي والأملاك ألا تدفع بنا الى بيع أملاكنا كمواطنين بالاستئجار…. لتكون في أيدي الأجانب”.

 

نائب رئيس شرطة دبي غاضبًا: واحسرتاه.. ما يحدث في دبي يهد الحيل.. اتقوا الله فينا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية