عبدالخالق عبدالله: التقارب التركي الإماراتي لن يكون على حساب علاقتنا باليونان

الأكاديمي الإماراتي والمستشار السابق لرئيس الإمارات عبد الخالق عبد الله، أن زيارة رئيس الدولة تحمل تطمينات لليونان بأن التقارب التركي الإماراتي لن يكون على حساب علاقتنا الاستراتيجية معها.

وأشار أن أهداف زيارة رئيس الدولة لليونان جاءت لتعزيز وترسيخ حضور الدولة في شرق المتوسط.

وأضاف عبدالله، عبر حسابه على تويتر: “نهج الإمارات هو صفر أعداء وأكبر عدد من الأصدقاء”، وأكد أن “الإمارات بحكمة قادتها كسبت ود واحترام تركيا واليونان معا”.

وأضاف أن للامارات حضور استراتيجي واستثماري كبير في شرق المتوسط ولديها اصدقاء واقامت شراكات مع دوله مصر اسرائيل سوريا تركيا اليونان قبرص .

وأكد أن حضورها القوي في شرق المتوسط يوازي حضورها الاستراتيجي الضخم في القرن الافريقي. كل ذلك جزء من صعودها كقوة اقليمية وتفكيرها الاستراتيجي المستقبلي.

وكان محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات قد نشر تغريدة عبر حسابه على تويتر يوم الخميس قال فيها: “وصلت اليوم إلى مدينة أثينا العريقة، وسعدت بلقاء الرئيسة كاترينا ساكيلاروبولو، ورئيس الوزراء الصديق كيرياكوس ميتسوتاكيس وأعضاء من الحكومة اليونانية”.

مضيفا: “نسعى إلى تنمية علاقاتنا الاستراتيجية وتعزيزها بالمشاريع الاقتصادية والاستثمارية الحيوية التي تخدم البلدين وشعبيهما الصديقين”، حسب تعبيره.

وكان أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، وصف الزيارة بأنها تأتي في إطار “الشراكة الاستراتيجية” بين البلدين.

وقال قرقاش عبر تويتر، إن بلاده “تسعى إلى تعزيز علاقاتها الاقتصادية ومد جسور التعاون وتقوية الروابط مع الدول الصديقة، وتعمل مع الأشقاء والأصدقاء من أجل مستقبل أكثر سلامًا وازدهارًا”.

يذكر أن رئيس الوزراء اليوناني زار أبوظبي في شهر مايو الماضي، وشهدت زيارته توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الجانبين في عدد من المجالات الحيوية، كما ناقش الجانبان آخر التطورات والمستجدات الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويشار إلى أن القيمة الإجماليّة للتجارة غير النفطية بين الإمارات واليونان بلغت قرابة 2.1 مليار درهم (544 مليون دولار) في عام 2021، وذلك بنسبة نمو 67% مقارنة بعام 2020.

يذكر أن زيارة رئيس الإمارات الى اليونان جاءت بعد شهر تقريبا من زيارة مماثلة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان التقى خلالها رئيس الوزراء اليوناني وبحثا العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية