عزيزي الرجل … كيف تتحكم في موجات الغضب العارمة؟

الغضب مشاعر طبيعية وهي صحية إذا تم التعامل معها والتحكم فيها بصورة صحيحة، وفي بعض الأحيان يصعب السيطرة على موجات الغضب.

لذا عليك التعلم في كيفية التحكم في الغضب بشكل صحيح، لتساعدك في تكوين علاقات صحية مع الآخرين وتحسين حالتك النفسية.

الجميع يمر بلحظات ضعف في حياته، حيث يسيطر علينا الغضب، وقد نتفاعل مع موجات الغضب في بعض الأحيان بطريقة نندم عليها.

أو نشعر بالإحراج بعدها،  ويحدث ذلك عندما يسيء إلينا أحد الأشخاص، أو يسير الوضع بطريقة مختلفة عكس ما نتوقعه.

الغضب رد فعل طبيعي ناتج عن الشعور بأي تهديد يشعر به الانسان، وهو إحدى الغرائز الطبيعية للبقاء والتي تنشط رد فعل الجسم.

تتولد مشاعر الغضب بسبب عوامل داخلية أو خارجية، العوامل الخارجية ناتجة عن البيئة الخارجية مثل قيام زميل لك في العمل بنشر شائعات حولك.

أو يتجاوزك أحد الأشخاص في الطابور، أما العوامل الداخلية تتمثل في التفكير السلبي.

وأحياناً يكون شعورك بالغضب السريع نابع عن كونك لا تتسامح مع الإحباط بسهولة.

لا يوجد أدنى شك أن موجات الغضب تمثل مشكلة كبيرة على حالتك الصحية والنفسية، وعلى علاقتك بالآخرين.

لذا هناك مجموعة من الطرق التي بإمكانك استخدامها من أجل التخلص من هذه المشاعر السلبية.

والتي سنستعرضها البعض منها فيما يلي، ولكن عليك أن تتذكر أن كل شخص يتحكم في غضبه بصورة مختلفة عن الآخر.

طرق السيطرة على موجات الغضب:

  • ممارسة الأنشطة الرياضية:

تعتبر ممارسة الأنشطة الرياضية من أفضل الطرق للتخلص من المشاعر السلبية، وتحسين الحالة المزاجية.

ومن بين هذه الأنشطة القفز وركوب الدراجة وممارسة اليوغا والجري.

  • التنفس العميق:

عند الشعور بالغضب الشديد، فإن أنفاسك تزداد بشكل سريع، وقد يتسبب ذلك في إصابتك ببعض المشاكل الصحية مثل:

ارتفاع ضغط الدم، لذا تمارين التنفس تعد من أفضل الطرق لتهدئة أعصابك واحتواء المشاعر السلبية.

  • كتابة مشاعرك السلبية:

قد تساعدنا في بعض الأحيان كتابة الأفكار والمشاعر على الاوراق في معرفة الأسباب الحقيقية،

التي تسببت في شعورنا بالكثير من موجات الغضب لهذه الدرجة.

كما تساعدك الكتابة على تنظيم أفكارك،

وتمكنك من رؤية المواقف بصورة مختلفة،

وتذكر عندما تكتب وأنت في حالة غضب لا تركز فقط على الجوانب السلبية،

كما لا يوجد مشكلة في الاستمرار بالكتابة حتى تشعر بأن مشاعرك السلبية قد تلاشت تماماً.

 

كيف يتعامل الرجل مع زوجته خلال فترة الدورة الشهرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية