غيرة الأطفال تُولد مع المولود الجديد.. كيف تساعدين طفلك على تقبل الأمر؟

غالبية الأطفال يعتبرون دخول المولود الجديد عل العائلة مشكلة كبيرة، لأنهم ببساطة يشعرون أنهم انتقلوا من دائرة الاهتمام الأولى ليكونوا في المرتبة الثانية ليأتي من ينافسهم، وبالتالي فإن هذا يجعلهم يشعرون بالقلق، فتنتج عنهم تصرفات غريبة يحاولن من خلالها لفت الأنظار.

وقد تحدث الكثير من الاختصاصين في مجال التربية، ووجهوا الكثير من الرسائل للأهل للانتباه لهذا الأمر، فلا يشعر الطفل بأن المولود الجديد قد أخذ الاهتمام الأكبر وقد وصل الأمر إلى الشعور بالتجاهل من قبل العائلة.

ويمكن أن يصل الموضوع به لحد العداوة، ويمكن للأهل أن يتفادوا الكثير من المواقف من خلال فتح باب المشاركة للطفل باختيار أشياء المولود القادم، أو مساعدته في اختيار هدية له.

فهناك الكثير من المشكلات التي يجب على العائلة التخلص منها قبل أن يستقبلوا المولود الجديد، فإذا كان الطفل معتادًا على النوم مع والديه، فعليهم أن يعالجوا هذا الأمر مبكرًا قبل قدوم مولودهم ليكون الانفصال قبل الولادة بمدة حتى يعتاد على ذلك.

فإن هذا التجهيز المسبق لن يخلق عند الطفل شعور بالإهمال في حال قررت الأم لحظة قدوم المولود بإبعاد طفلها لينام بعيدًا عنها في رسالة للطفل بأنها غير قادرة على الاهتمام بطفلين.

كما أن الطفل يذكي يمكن أن يرى الموقف ويقدره ويتصرف بناءً عليه، فهو حين يرى بكاء المولود الجديد ويرى ردة الفعل من الأم تجاهه بالعطف والحنان، يستخدمها كوسيلةٍ ذكية كي يستحوذ على حنان الأم.

وبهذه الحالة تُنصح الأمهات بأن يكون الطفل مشاركًا الاهتمام بالمولود وإخباره بشكل مبسطٍ ولطيف أن هذا الرضيع لا يستطيع القيام بأعماله، لذا علينا مساعدته بذلك.

إذ إن الغيرة لدى الأطفال تأتي مع الفطرة، فهو يراقب تصرفات الأهل مع المولود، وفي حين كانت بعض الحركات عند الرضيع ملفتة، فإن الطفل سيحاول أن يقلدها، حتى يحصل على إعجاب والديه بنفس الطريقة التي يتعاملان فيها مع المولود.

كما أن هناك نقطة مهمة يجب على الأهل التدقيق والانتباه عليها، تفادي مقارنتهم بين الطفلين، والثناء على تصرفات أحدهما دون أو أكثر من الآخر، لأن هذا سيخلق عند الآخر أزمة نفسية تشعره دائمًا بالنقص فتؤثر في بناء شخصيته.

 

طريقة اختيار الحضانة المناسبة للطفل سوف تعرف معايير الحضانة النموذجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية