فرنسا تسلم السعودية زوارق اعتراضية

قالت وكالة الأنباء السعودية إن المملكة تسلمت اليوم الأحد دفعة من مشروع زوارق اعتراضية سريعة، ذمن التعان العسكري بين البلدين.

وأوضحت الوكالة السعودية أن قائد القوات البحرية السعودية الفريق الركن فهد بن عبد الله الغفيلي رعى حفل تسليم واستلام الزوارق.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية إلى أن ذلك يأتي في إطار التعاون المشترك بين الرياض وباريس في مجال التصنيع والتعاون العسكري.

ووفق الوكالة، اشتملت الاتفاقية الموقعة مع شركة (CMN) الفرنسية تصنيع وتوريد عدد من زوارق اعتراضية سريعة.

وجزء من تلك الزوارق يصنع في فرنسا والجزء الآخر في المملكة ضمن برنامج نقل التقنية.

وتعتبر هذه الزوارق من أحدث الزوارق الاعتراضية البحرية السريعة في العالم.

وأكد قائد القوات البحرية السعودية، أن منظومة زوارق اعتراضية سريعة ستسهم في رفع مستوى الجاهزية والاستعداد القتالي للقوات البحرية.

وذلك لتعزيز الأمن البحري في المنطقة وستشارك مع وحدات الأسطول الشرقي المختلفة في حماية المصالح الحيوية والاستراتيجية للرياض.

شهدت الأعوام الـ12 الاخيرة قفزات في مجال التعاون الأمني والعسكري بين كل من السعودية وفرنسا.

حيث تتطور الآن إلى مساعي المملكة للاستعانة بالخبرات الفرنسية في توطين الصناعات العسكرية بها.

وكان عام 2008 علامة فارقة في تاريخ العلاقات السعودية الفرنسية في مجالي الأمن والدفاع.

حيث شهدت توقيع اتفاقيات في التدريب الأمني وتسليح القوات البرية والبحرية والجوية في المملكة.

ثم شهد عام 2015 قفزة أخرى، ففي فبراير من ذلك العام التقى الأمير محمد بن سلمان في أبوظبي وزير الدفاع الفرنسي، آنذاك، جان ايف لو دريان.

وذلك على هامش انعقاد معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثاني عشر آيدكس 2015، وبحثا التعاون الثنائي.

صفقات تسليح

وفي شهر يونيو من ذات العام أعلن وزير الخارجية الفرنسي، آنذاك، لوران فابيوس، عن توقيع صفقات تسليح مع المملكة، من بينها بيع 23 طائرة هليكوبتر بقيمة 500 مليون دولار.

وكانت اعتذرت الحكومة البريطانية عن ترخيصها عقود صفقات أسلحة للمملكة العربية السعودية.

عدا عن انتهاك حكم قضائي يمنع بيع الأسلحة التي يمكن استخدامها في الحرب في اليمن.

وكتبت وزيرة التجارة الدولية في الحكومة البريطانية ليز تروس إلى النائب جراهام جونز، رئيس لجان مراقبة تصدير الأسلحة، قائلة إنها أبلغت محكمة الاستئناف بـ “خرقين غير مقصودين” لحكم 20 يونيو.

إقرأ أيضًا: الحكومة البريطانية تعتذر عن خرق “غير مقصود” لحظر مبيعات السلاح إلى السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية