فشل إيراني في إطلاق قمر صناعي

أطلقت إيران يوم الأحد قمرًا صناعيًا يدعى “النصر” فشل في الوصول إلى المدار، في ضربة لبرنامجها الفضائي الذي تزعم الولايات المتحدة أنه غطاء لتطوير الصواريخ، وهذا فشل إيراني ليس الأول في هذا السياق.

وقالت وكالة فرانس برس إن محاولة إطلاق “ظافر” – “النصر” باللغة الفارسية – تأتي قبل أيام من الذكرى الحادية والأربعين للثورة الإسلامية والانتخابات البرلمانية الحاسمة في إيران.

ويأتي هذا التطور في وقت يشهد توتراً شديداً مع الولايات المتحدة، حيث قتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في غارة جوية بطائرة بدون طيار في بغداد في 3 يناير، مما أدى إلى هجوم صاروخي إيراني على قاعدة أمريكية في العراق.

وقال وزير المعلومات والاتصالات الإيراني محمد جواد عزاري جهرومي إن إطلاق القمر الصناعي لم يذهب كما هو مخطط له، بحسب رويترز.

وقال “أردت أن أجعلكم سعداء بالأخبار السارة ولكن في بعض الأحيان لا تسير الحياة بالطريقة التي نريدها. لم يكن الإطلاق ناجحًا”.

وأضاف “سنقوم بإجراء تحسينات على عمليات الإطلاق المستقبلية”.

وقال أزاري جهرومي للتلفزيون الحكومي إن الصورة الأولى التي كان من المقرر أن ينقلها القمر الصناعي إلى وسائل الإعلام الحكومية كانت تخص سليماني.

ويقول المسؤولون الأمريكيون إنهم يخشون أن تُستخدم التكنولوجيا الباليستية بعيدة المدى المستخدمة في وضع الأقمار الصناعية في المدار في إطلاق رؤوس حربية نووية.

وتقول طهران إنها لم تواصل تطوير الأسلحة النووية وأن برنامجها الصاروخي دفاعي فقط.

وقال آزاري جهرومي إن القمر الصناعي أطلق على صاروخ سيمورج من مركز الإمام الخميني الفضائي الإيراني في مقاطعة سمنان الإيرانية، وهي منشأة خاضعة لسيطرة وزارة الدفاع الإيرانية.

وأطلقت طهران أول قمر صناعي إيراني الصنع في عام 2009، وآخر في عام 2011 والثالث في عام 2012، ولكن هناك فشل إيراني في إطلاق قمرين صناعيين على الأقل العام الماضي.

وفي يناير 2019، أعلنت طهران أن القمر الصناعي “Payam” في الفارسية فشل في الوصول إلى المدار بعد أن قالت السلطات إنها أطلقته لجمع البيانات عن البيئة في إيران.

كما أكدت طهران في سبتمبر الماضي أن انفجارًا وقع في إحدى منصات إطلاق الأقمار الصناعية بسبب خطأ فني.

وعادة ما تعرض إيران إنجازاتها العسكرية والفضائية في فبراير خلال ذكرى ثورة 1979 التي أطاحت بالشاه الذي تدعمه الولايات المتحدة.

 

إيران: لدينا القدرة على تخصيب اليورانيوم بأي نسبة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية