فضيحة : صحيفة لبنانية تكشف كيف حاول بن زايد رشوتها

كشف بيار أبي صعب نائب رئيس تحرير صحيفة الأخبار اللبنانية كيف حاول بن زايد رشوة قادة الصحيفة لمنعهم من الهجوم على الامارات و نشر فضائحها.

و قال بيار أبي صعب في مقابلة مع قناة الميادين اللبنانية إن الإماراتيين انزعجوا للغاية، بعد نشر الصحيفة وثائق تدين ممارسات أبوظبي المحلية والإقليمية، تحت عنوان “إمارات ليكس”، وأطلقوا تحقيقات لمعرفة كيفية وصول الصحيفة إلى هذه الوثائق.

وأضاف في أبي صعب أن رئيس تحرير الصحيفة “إبراهيم الأمين”، لفت إلى أن الإماراتيين حاولوا معرفة مصدر وصول الوثائق، وعندما لم يستطيعوا، عرضوا صفقات مالية لشراء ذمم قيادات الصحيفة.

ونشرت “الأخبار” اللبنانية، قبل أشهر، عدة وثائق تحت عنوان “إمارات ليكس” كشفت عن أسرار علاقات الإمارات ببقية دول المنطقة، لاسيما الخليجية، وأدوارها الخطيرة في التشابكات الإقليمية والدولية.

هذه ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها الامارات الأموال لشراء الذمم و دفع رشاوي لتحسين صورتها و دعم جماعات ضغط في محاولة منها للتغطية على جرائمها في مجال حقوق الانسان و كذلك دورها التخريبي في الشرق الأوسط.

و تزايدت محاولات الامارات تلك بعد تطبيعها مع الاحتلال و دفعها بعض الدول العربية لتوقيع اتفاقيات تطبيع مع اسرائيل .و نشرت قبل ايام صحيفة الوطن الخليجية تقريراً عن محاولة الامارات رشوة منظمة هيومن رايتس ووتش .

حيث كشفت سارة ويتسون مديرة الشرق الاوسط سابقاً في منظمة هيومن رايتس ووتش ، عن تقديم ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد رشوة للمنظمة بقيمة 2 مليون دولار من خلال رئيس بنك هافيلاند السابق في محاولة لإستمالة المنظمة و تغاضيها عن الإنتهاكات الحقوقية التي ترتكبها السلطات الإماراتية .

و جاء حديث ويتسون بعد نشر تحقيق لوكالة بلومبرغ حول تآمر ولي عهد أبو ظبي على قطر من خلال بنك بنك هافيلاند في لوكسمبورغ و استخدام البنك في تمويلات مشبوهة للتغطية على انتهاكات الامارات.

و جاء في تحقيق بلومبرغ قيام رئيس بنك هافيلاند السابق غراهام روبسون بتقديم 2 مليون دولار لـ هيومن رايتس ووتش بعد أن انتقدت المنظمة الإمارات في 2011 لاعتقالها ومضايقتها للنشطاء بمن فيهم أحمد منصور ، أحد أعضائها أثناء الربيع العربي.

و قالت سارة ويتسون أن بن زايد أرسل أتباعه للتسلل لهيومن رايتس ووتش ( في إشارة إلى رئيس بنك هافيلاند السابق) نظرًا لتقاريرنا التي لا هوادة فيها حول انتهاكات الامارات في مجال حقوق الإنسان .

و أعلنت المديرة السابقة للشرق الأوسط في المنظمة أنهم تمكنوا من استخدام مبلغ 2 مليون دولار لم يكن لدينا أي فكرة عن أنه قادم سراً من محمد بن زايد للقيام بعمل رائع في الخليج.

شاهد أيضاً: هيومن رايتس ووتش تكشف كيف حاول بن زايد رشوتها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية