فيديو: الكاميرات ترصد هروب قنصل الإمارات في نيويورك!

لم يجد القنصل العام لدولة الإمارات عبدالله شاهين وطاقم القنصلية في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية ملجأً سوى الهرب من نشطاء حقوقيين تظاهروا للاحتجاج على سياسات أبو ظبي.

ونشر نشطاء حقوقيون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للحظة محاصرة القنصل الإماراتي وهروبه رفقة طاقم السفارة في نيويورك بعد مطاردة من نشطاء حقوقيين.

ورفع نشطاء في الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات خلال اعتصام قبالة مقر القنصلية الإماراتية في نيويورك، صورًا لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد تصفه بالقاتل ومجرم الحرب على خلفية حرب الإمارات ضمن التحالف السعودي في اليمن.

 

 

 

وكانت الحملة الدولية أطلقت مطلع مايو/ أيار الجاري أسبوعًا من الفعاليات الداعية إلى مقاطعة أبو ظبي في أوروبا.

وقالت الحملة الدولية التي تتخذ من باريس مقرا لها، إن النشاط الأول لأسبوع فعاليات مقاطعة الإمارات بدأ في العاصمة الألمانية برلين.

وأشارت إلى أنه جرى نصب عدد من الصور لجرائم حرب التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، وما سببه من جرائم حرب بحق المدنيين ودفع البلاد إلى أسوأ مجاعة في العالم وانتشار للأمراض والأوبئة، أمام بوابة “براندنبورغ” الشهيرة.

وسلطت الصور الضوء على انتهاكات الدولة لحقوق الإنسان داخليا وما تمارسه من عمليات اعتقال تعسفي بحق معارضين وإعلاميين ومدونين وأكاديميين ضمن قمعها لحرية الرأي والتعبير وتقييد الحريات العامة.

وتضمن المعرض المتحرك مشهدًا تمثيليا لتماثيل تصور ولي عهد أبوظبي الحاكم الفعلي في الإمارات محمد بن زايد يقوم بتقييده بعض أطفال اليمن بما يوحي إلى تقديمه للعدالة إنصافا للضحايا جراء جرائم الحرب الإمارات في اليمن.

وفي مشهد آخر ضمن المعرض المتحرك، ظهر بن زايد يسحب الأطفال ويقيدهم وهم يلبسون ملابس ملطخة بالدماء في دلاله على بشاعة تغوله بارتكاب جرائم حرب مروعة بحق المدنيين.

وحظي المعرض بمشاهدة الآلاف من زوار البوابة والمارين من أمامها في العاصمة الألمانية.

وقالت الناشطة سيلينا روجر إنه تم تنظيم المعرض بشكل يومي في مدن أوروبية ضمن أسبوع الفعاليات المطالبة بمقاطعة الإمارات.

وأوضحت روجر أنه تم تنظيم المعرض في العاصمة الفرنسية باريس.

وتدعو حملة المقاطعة المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في الدولة وإلزام السلطات في الإمارات باحترام قوانين حقوق الإنسان.

ودعت الحملة أيضًا جميع الدول التي تحترم قوانين حقوق الإنسان والعالم الحر لمقاطعة الإمارات لأنها تنتهك حقوق الإنسان يومياً، سواء في الحرب في اليمن أو مع الدول المجاورة أو مواطنيها أو المقيمين فيها.

وذكرت أنه “تم إطلاق الحملة في ضوء الانتهاكات التي اللامتناهية لحقوق الإنسان التي تمارسها الإمارات، بالإضافة إلى جرائم الحرب التي ارتكبتها في اليمن وانتهاكات حقوق العمال، فضلاً عن كون أبوظبي مركز العبودية الحديث”.

 

تاريخٌ مليء بالانقلابات بدأ بالدم وانتهى بـ”بن زايد”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية