فيروس كورونا… يخطف الفنان سعد التمامي

تتوالى الخسائر التي سببتها جائحة كورونا، ليخطف الفيروس من جديد الفنان السعودي المخضرم سعد التمامي  ، دون أن يظهر للجمهور في وداع أخير.

حيث شهدت الساحة الفنية غيابه لمدة قد تصل إلى سنوات، بعد أن قرر الاعتزال في وقت مبكر وغادر مجال الفن.

الفنان سعد التمامي من رواد الفن:

فقد كان الفنان راحل من الجيل الذي أسس لقاعدة فنية سليمة، تنوع في اتجاهاتها بين التمثيل والغناء.

كان ذلك قبل أن يقرر الاعتزال من الفن بشكل عام، والذي كان في مطلع التسعينيات من القرن الماضي.

ويرجع السبب في ذلك حسب ما أورد للصحافة آنذاك، أنه يريد أن يعطي لحياته الخاصة اهتمامًا كاملًا، لا يؤثر عليها الفن أو ما شابه.

كما يُعد الراحل سعد التمامي أشهر منولوجست في المملكة السعودية، فقد وثقت مشاركاته في العديد المشاركات التلفزيونية والإذاعية من خلال قنوات الإذاعة الرسمية.

ومن ضمن أعماله، تقديمه للكثير من البرامج المنوعة والكوميدية منها:” أخبار وأشعار” و “بيت العزوبية”.

إضافة إلى امتلاكه العيدي من المواهب كتقليد الفنانين والمشاهير وقت عمله في المجال الفني، ما أكسبه شهرة كبيرة وشعبية عالية.

كلمات مؤثرة في رحيل سعد التمامي:

حيث نعى الفنانون التمامي بكلمات مؤثرة جدًا من ضمنهم الفنان: ناصر القصبي.

فقد نشر على حسابه الخاص على تويتر:” رحمة الله على المونولوجست – سعد التمامي – الذي توفي البارحه نتيجه إصابته بالكورونا .

أطل علينا في الستينات في وقت لم يكن هناك أحد. وكان بإمكانه ان يبقى طويلاً لحضوره المختلف لكنه قرر الأعتزال مبكراً.. تعازينا لمحبيه وعائلته الكريمه”.

أما الفنان يحي مفرح زريقان أعلن عن رحيل الفنان سعد التمامي ثم قدم فيه رثاء بكلمات مؤثرة من خلال حسابه الخاص على توتير.

قال فيها:

” لمنالوجست سعد التمامي رحمه الله أحد رواد عصر النهضة الفنية السعودية في فنه

إلى جانب لطفي زيني وحسن دردير وعبدالعزيز الهزاع، وشكل مع الأخير فريق عمل فني ( ثنائي )

قدموا على مدار إكثر من عقدين من الزمن عند انطلاقة العمل الاذاعي والتلفزيوني سلسلة من الأعمال الفنية”.

وأضاف قائلًا:

” كان يستعد قبل رحيله للظهور في برنامج وينك وانهمك في التحضير لذلك.

إلا أن الأجل كان أسرع، فقد اعتزل الناس في جائحة كورونا حتى توفاه الله مساء الأمس.

لم يتخلى عن فنه وإبداعه وتمسك بفكره المتزن بكل ثقة وهو ما ينم عن مساحة المعرفة التي يختزنها في أعماقه رحمه الله”.

 

التفاصيل الأخيرة… في حياة رجاء الجداوي (رحمها الله)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية