في مؤشر على تحسن الوضع الوبائي .. الكويت تسمح بالموائد الرمضانية

أعلنت وزارة الصحة الكويتية السماح بعودة الموائد الرمضانية وحملات إفطار الصائم خلال شهر رمضان القادم في مؤشر على تحسن الوضع الوبائي في الكويت وانحسار القيود المفروضة لمواجهة جائحة كورونا.

وقالت الوزارة في بيان لها إنها تعلن “مباركتها لعودة شهر رمضان بكامل حلته وأنشطته هذا العام”.

من جانبها وكيلة وزارة الصحة لشؤون الصحة العامة الدكتورة بثينة المضف إن هذه الخطوة تأتي “مع تجاوز الموجة الأخيرة لفيروس كورونا” واستمرار تحسن مؤشرات الوضع الوبائي في الكويت .

وأكدت المضف أن فرق الصحة الوقائية تواصل جهود التقصي الوبائي في مختلف محافظات البلاد، وأن المؤشرات الحالية تعطي طمأنينة ولله الحمد بالسماح بعودة أنشطة شهر رمضان بكامل حلته، بما فيها الموائد الرمضانية وحملات إفطار الصائم داخل البلاد.

وتراجعت الإصابات اليومية المسجلة في البلاد بشكل واضح خلال الأسابيع الستة الأخيرة من أكثر من ستة آلاف حالة يوميا إلى نحو 250 حالة في الأيام الأخيرة.

ووصل إجمالي الإصابات المسجلة في الكويت منذ بدء الجائحة 625461 بينما بلغ عدد الوفيات 2550 حالة أي 0.41 في المئة من مجمل الإصابات.

وبلغت نسبة الحاصلين على التطعيم بجرعتين في الكويت 83.65 بالمئة من عدد السكان والحاصلين على جرعة واحدة 86.82 بالمئة.

بدوره أكد الدكتور خالد السعيد وزير الصحة الكويتي ” إن الكويت تسعى لتصنيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا محلياً “.

مشيراً إلى أنه يجري حالياً التنسيق مع مؤسسات عالمية لنقل هذه التكنولوجيا للكويت.

ونقلت صحيفة “القبس” المحلية عن السعيد أن الحكومة تخطط لتصنيع اللقاحات محلياً تحسباً للطوارئ، وأنها ستدعم دخول الشركات المصنعة للقاحات إلى الكويت لتعزيز الأمن الصحي.

وجاءت تصريحات السعيد خلال افتتاح أول خط لإنتاج 26 منتجاً دوائياً بالتعاون مع مختبرات “آبوت” العالمية، في إطار سياسة توطين الصناعات الدوائية.

وقال السعيد إن الجائحة أكدت ضرورة أهمية اعتماد الدول على إمكانياتها ومصادرها المحلية لمواجهة الطوارئ، مشيراً إلى أن وزارة الصحة تعمل حالياً على تصنيع العديد من الأدوية محلياً.

وأكد أن الجائحة لم تنته حتى الآن على المستوى العالمي، لكنه أكد أيضاً أنها في حالة انحسار، مضيفاً: “نحن نراقب الوضع الوبائي بشكل مستمر حتى لا ندخل في موجة جديدة من الوباء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية