قرقاش : الإمارات لن تكون جزءا من محور ضد إيران

أكد المستشار الدبلوماسي لرئيس الدولة في الإمارات، أنور قرقاش، اليوم الجمعة في تصريحات صحفية، أن بلاده ضد أي تحالف عسكري في المنطقة يستهدف إيران.

وقال قرقاش: “نحن منفتحون على التعاون، لكن ليس التعاون الذي يستهدف أي دولة أخرى في المنطقة، وأشير هنا بالتحديد إلى إيران”.

وأضاف مستشار رئيس الإمارات “لدينا بعض القضايا العالقة، لكننا نؤمن أن حلها يجب أن يكون عبر الطرق السياسية”، وأعلن أن بلاده بطور إرسال سفير إلى العاصمة الإيرانية، طهران.

مضيفاً  “محادثاتنا مستمرة، نحن في طور إرسال سفير إلى طهران، مجالات إعادة بناء الجسور هذه مستمرة ، مضيفا أن “النهج التصادمي” مع إيران ليس شيئا تدعمه أبوظبي.”

وأردف قرقاش “يجب علينا أن نخفض التصعيد، وأن نوجد حلولًا، وأن نستخدم التعاون الاقتصادي في المجالات كافة”، حسب تعبيره.

وتحدث المستشار الرئاسي الإماراتي في إيجاز للصحفيين قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى مدينة جدة السعودية، قائلاً إن الإمارات “تحب كثيرًا” رؤية استقرار أكبر في أسواق النفط العالمية، وأن يكون بمقدورها رفع الإنتاج، لكنها ملتزمة بما يقرره تحالف “أوبك بلس”.

وأضاف قرقاش أن أبوظبي “ستدعم أي اتفاق بين السعودية والولايات المتحدة، إذا تم إبرامه خلال زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المملكة”.

ويقوم الرئيس الأميركي بجولة في الشرق الأوسط هي الأولى له في المنطقة منذ توليه السلطة في يناير 2021، حيث بدأها في إسرائيل، وستكون المملكة العربية السعودية ثاني محطاتها.

يذكر أن دولة الإمارات أصدرت بيانا الشهر الماضي حول التسريبات التي أكدت قرب تشكيل تحالف عسكري في الشرق الأوسط بمشاركة إسرائيل لمواجهة إيران.

وقالت الحكومة الإماراتية في بيان لها بشأن هذه الأنباء جاء فيه، أن “دولة الإمارات العربية المتحدة، ليست طرفا في أي تحالف عسكري إقليمي أو تعاون يستهدف أي دولة بعينها”.

وأضاف البيان: “علاوة على ذلك، فإن الإمارات العربية المتحدة ليست على علم بأي مناقشات رسمية تتعلق بأي تحالف عسكري إقليمي من هذا القبيل”.

كما أفادت قناة كان الإسرائيلية أن هناك اتصالات متقدمة لإقامة منتدى رسمي وأمني بين إسرائيل والسعودية وعدد من الدول العربية، يعالج قضية الأمن الإقليمي في منطقة الخليج، في مقابل التهديد الإيراني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية