قطر تدين إغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده في طهران

دانت قطر “بشدة” اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران أمس الجمعة، معتبرة هذه العملية “تعديا جليا على حقوق الإنسان”.

وأعرب وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في مكالمة هاتفية أجراها اليوم مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، عن تعازي الدوحة للإيران حكومة وشعبا في عملية الاغتيال.

وأكد آل ثاني على أن “مثل هذه الخطوات لن تسهم إلا في صب المزيد من الوقود على النار في الوقت الذي تبحث فيه المنطقة والمجتمع الدولي عن وسائل لتخفيف التوتر والعودة إلى طاولة الحوار والدبلوماسية”، داعيا إلى “ضبط النفس والسعي إلى إيجاد حلول جذرية للمسائل العالقة”، حسب بيان صدر عن الخارجية القطرية.

من ناحيته، ثمن سعادة الدكتور محمد جواد ظريف موقف دولة قطر حكومة وشعبا، مؤكدا على متانة العلاقات بين البلدين.

واغتيل فخري زادة الذي كان يترأس منظمة الأبحاث والإبداع في وزارة الدفاع الإيرانية أمس في طهران برصاص مهاجمين مجهولين.

عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، وقالت وكالة “فارس” الإيرانية، إن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن “إسرائيل، العدو اللدود لإيران، متورطة على الأرجح في مقتل فخري زاده”.

وامتنع البنتاغون عن التعليق على الاغتيال، كما قال مسؤول من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن “المكتب لا يعلق على تقارير عن الهجوم”.

شاهد أيضاً: تفاصيل مقتل العالم الإيراني و ردود فعل المسؤولين الإيرانيين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية