قطر تدين الهجمات على منشآت النفط السعودية

أدانت دولة قطر الهجمات على المرافق الحيوية والمدنية بما في ذلك الهجوم الذي تعرضت له منشآت نفطية في المملكة العربية السعودية السبت الماضي، وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه، وأدى إلى تأثر إمدادات النفط العالمية.

ودعا وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في تغريدة عبر تويتر إلى وقف الحروب والصراعات والتكاتف لتحقيق الأمن الجماعي المشترك في المنطقة.

وكتب وزير الخارجية القطري: “ندين الهجمات على المرافق الحيوية والمدنية وآخرها البقيق. يجب لهذه الحروب والصراعات أن تتوقف وأن تتكاتف الجهود لتحقيق الأمن الجماعي المشترك في المنطقة”.

وجاءت الإدانة القطرية للهجمات التي تعرضت لها السعودية رغم مرور أكثر من عامين على الحصار الذي تفرضه الرياض وأبوظبي والمنامة والقاهرة بذريعة دعم الإرهاب والتقارب مع إيران، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة وتؤكد أن الهدف المس باستقلال قرارها.

وضربت هجمات بطائرات مُسيرة أمس هجرة خريص، أحد أكبر حقول النفط السعودية، والتي تنتج حوالي 1.5 مليون برميل يوميًا. كما ضربت بقيق، أكبر منشأة في العالم لتكرير النفط الخام، والتي تعالج سبعة ملايين برميل من النفط السعودي يوميًا، أي حوالي 8٪ من الإجمالي العالمي. ولم يتم الابلاغ عن أي إصابات بشرية.

وأعلنت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران، والتي تسيطر على العاصمة اليمنية مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال مسؤول كبير في الاستخبارات العراقية إن الضربات التي شلت صناعة النفط السعودية صباح يوم السبت، نُفّذت بواسطة طائرات إيرانية أطلقت من قواعد الحشد الشعبي في جنوبي العراق.

وذكر المسؤول لموقع “ميدل إيست آي” أن الهجمات على بقيق وخريص، وهما منشأتان رئيسيتان في أرامكو في شرق المملكة العربية السعودية، كانت ردا على الغارات الاسرائيلية بطائرات بدون طيار على قواعد الحشد الشعبي في آب/ أغسطس، والتي تم تنسيقها وتمويلها من السعوديين، وفق قوله.

وأضاف “لم يكن الحوثيون. كانت هذه طائرات إيرانية أُطلقت من قواعد الحشد الشعبي”.

وأبلغ مصدران اطلعا على عمليات شركة النفط الحكومية السعودية أرامكو رويترز أن الأمر قد يستغرق أشهرًا حتى يعود إنتاج النفط السعودي إلى طبيعته. وكانت تقديرات سابقة أشارت إلى أن الأمر قد يستغرق أسابيع.

وارتفعت أسعار النفط بنسبة تصل إلى 19٪، وكانت القفزة خلال اليوم هي الأكبر منذ الغزو العراقي للكويت عام 1991 والذي أدى إلى حرب الخليج.

وتراجعت الأسعار بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيستخدم مخزونات الطوارئ الأمريكية من النفط، وقال المنتجون في جميع أنحاء العالم إن هناك ما يكفي من المخزون للتعويض عن هذا النقص.

 

فيديو: الحوثيون يستهدفون مصفاتي نفط شرقي السعودية بطائرات مُسيرة والمملكة تُقر.. هذه التفاصيل!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية