قطر تسابق الزمن لتجهيز مساكن مترفة لجماهير المونديال

قبل 50 يوما من انطلاق نهائيات كأس العالم لكرة القدم في قطر، تسارع الدولة لتجهيز مساكن لجماهير المونديال، حيث تجد العمال يصبون الخرسانة ويجهدون طوال الليل لتجهيز فنادق مترفة وأماكن إقامة معقولة الثمن لأكثر من مليون زائر خلال الحدث العالمي.

وستلعب الأبراج الفخمة وغرف العمال البسيطة، التي تم وضعها على طرفي نقيض، أدوارًا رئيسية في إسكان مشجعي المنتخبات الـ 32 المشاركة في كأس العالم اعتبارًا من 20 نوفمبر المقبل.

ينشط مئات العمال الأجانب داخل أبراج كتارا البالغ ارتفاعها 211 مترا والمتخذة شكل سيوف متشابكة، حيث سيقيم كبار ضيوف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال البطولة.

وسينفق الأثرياء ألوف الدولارات في الليلة الواحدة، على غرف مزودة بأقبية نبيذ رخامية داخل فندق تتمتع ردهته بإحدى أكبر الثريات في العالم.

لكن تجهيزات كتارا لم تتم بعد، ومنها تثبيت بعض النوافذ الزجاجية في المعلم البارز، الواقع على واجهة لوسيل البحرية بالقرب من الاستاد الذي سيستضيف المباراة النهائية لكأس العالم.

وفي السياق، قال خبير هندسي في المشروع، إن “الجميع هنا يعملون على مدار الساعة، ويتعين علينا الانتظار لمعرفة ما إذا كان كل شيء قد تم تركيبه ليناسب من سيدفعون الكثير”.

وعلى بعد 40 كيلومتراً، وتحديدا في بروة براحة الجنوب ، يعمل جيش آخر من العمال لساعات متأخرة من الليل لتجهيز الشقق والمساكن للجماهير الباحثة عن إقامة بكلفة 84 دولارًا في الليلة في غرفة مشتركة.

ومن المتوقع أن يستوعب مجمع بروة، الواقع تقريبا في الصحراء، أكثر من 7500 من مشجعي كأس العالم، وسيتم استخدامه لاحقًا لآلاف العمال الأجانب الذين يحافظون على حركة الاقتصاد القطري.

من جانبه قال متحدث باسم اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة إن “كل خيارات الإقامة في كأس العالم فيفا 2022 ستكون جاهزة في الوقت المناسب، قبل قدوم المشجعين الفرق والمسؤولين إلى قطر من أجل البطولة”.

وأضاف أن “قائمة مريحة” ستكون بتصرف الفرق والجماهير.

وكان قد كشف مسؤول الاتصال العام بين القطاع الصحي واللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة لكأس العالم 2022 في قطر، “علي عبدالله الخاطر”، النقاب عن توفير 100 عيادة في ملاعب البطولة الثمانية، بالإضافة إلى عيادات طبية في منطقة المشجعين وأماكن السكن.

وأكد “الخاطر” أن “الخدمات الطبية ستكون قريبة جداً من المشجع، وإذا احتاج لخدمة طبية متطورة فستقوم خدمات الإسعاف بنقل المريض لأقرب مستشفى”، حسبما أوردت صحيفة “الشرق” القطرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية