قطر ضد الإمارات.. مرافعة أمام “العدل الدولية”

من المقرر أن تقدم قطر غدًا الاثنين مرافعتها أمام محكمة العدل الدولية فيما يتعلق بقضية مرفوعة ضد الإمارات العربية المتحدة.

ومن المزمع أن تستمر المرافعة سبعة أيام وذلك حول مخالفة الإمارات اتفاقية مكافحة جميع أشكال التمييز العنصري.

ويمثل دولة قطر رسميًا أمام المحكمة، فريق من الخبراء القانونيين بقيادة محمد الخليفي، رئيس الفريق القانوني، وعميد كلية القانون بجامعة قطر.

وتأتي جلسات المرافعة ردًا على الاعتراضات الأولية التي قدمتها الإمارات بشأن عدم اختصاص المحكمة بالنظر في مطالبات قطر.

وكانت الإمارات قد رفعت أواخر إبريل 2019 اعتراضات أولية تدعي أن المحكمة ليس لها اختصاص في القضية.

وتضمنت المرافعة الإماراتية أن طلب الدوحة غير مقبول للنظر في موضوعه وأن أبوظبي أوفت بالتزاماتها الدولية.

يُشار إلى إلى أن القضية تم رفعها من الدوحة نتيجة الإجراءات التمييزية التي فرضتها أبوظبي في يونيو 2017 في قرار مشترك مع الرياض والقاهرة والمنامة.

حيث فرضت الدول الأربع حصارًا بريًا وبحريًا وجويًا غير قانوني على دولة قطر في إطار حملة إكراه سياسي واقتصادي.

وكانت الخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة قالت قبل أسابيع إنها تسعى لتعويض بما لا يقل عن خمسة مليارات دولار.

وذلك من “دول الحصار” – السعودية والامارات ومصر والبحرين- لحظرها من مجالهم الجوي.

وتم حظر شركة الطيران من المجال الجوي لـ “دول الحصار” منذ يونيو 2017 عندما قطعت العلاقات مع قطر.

وذلك بسبب اتهامات بأنها تدعم الإرهاب، فيما تنفي الدوحة الاتهامات وتقول إن تلك الدول تهدف إلى التعدي على سيادتها.

الخطوط القطرية

وقالت الخطوط الجوية القطرية إن الإجراءات استهدفت الشركة تحديداً بهدف إغلاق عملياتها في “دول الحصار” ، وتدمير قيمة استثماراتها وإلحاق الضرر بعملياتها العالمية.

وذكرت الشركة في بيان أنها تطالب بتعويضات من خلال أربعة محكمين استثماريين بموجب ثلاث معاهدات من بينها اتفاقية الاستثمار العربية.

وكانت الدول الأربع فرضت حظرًا جويًا واسعًا أمام قطر يمنع استقبال أي طائرة تابعة لها أو تحليقها في أجواء تلك الدول ومنع طائرات دول الحصار من الهبوط في قطر أو التعامل معها دون سابق انذار صبيحة الخامس من يونيو للعام 2017.

إقرأ أيضًا: الخطوط القطرية تطالب بتعويض 5 مليارات$ من “دول الحصار”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية