قمة روسية إيرانية تركية لبحث ملف سوريا وتداعيات غزو أوكرانيا

من المقرر أن تنعقد قمة ثلاثية بين روسيا وايران وتركيا في طهران لبحث ملفات عدة، من بينها الحرب الاوكرانية والعملية العسكرية التركية في سوريا.

وقالت إيران إن القادة المشاركية فيها سيبحثون كيفية التوصل إلى تسويات سياسية لأزمات المنطقة ومسألة الأمن الغذائي.

ووصل إردوغان إلى طهران، ليل الإثنين، وأقام له رئيسي، صباح الثلاثاء، استقبالا رسميا في مجمع سعدآباد التاريخي في شمال العاصمة، وفق لقطات بثها التلفزيون الرسمي الإيراني.

ولم يعلن عن موعد وصول بوتين الذي سيقوم بثاني زيارة خارجية له منذ بدء الجيش الروسي هجوما داخل الأراضي الأوكرانية في فبراير، وتأتي بعد أيام من زيارة قام بها الرئيس الأميركي، جو بايدن، الى الشرق الأوسط.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن الاجتماعات القادمة بين رؤساء إيران وروسيا وتركيا ستعطي دفعة لدعم العلاقات وتطوير التعاون الاقتصادي، وتركز على أمن المنطقة، إضافة إلى ضمان الأمن الغذائي.

من جهته قال المتحدث باسم الكرملين إنه يأمل أن يتم التوقيع على اتفاقيات مع الجانب الإيراني تشمل التعاون الإستراتيجي الشامل بين البلدين.

أما تركيا فقد كشفت أنها ستشتضيف الأسبوع المقبل اجتماعا لبحث التفاصيل التقنية لكيفية نقل الحبوب من أوكرانيا.

ملف سوريا

أدت كل من روسيا وإيران وتركيا دورا محوريا في النزاع السوري منذ اندلاعه، وقاد دعم موسكو وطهران لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، إلى “تغيير المعادلة على الأرض لصالح قواته، بينما دعمت تركيا فصائل معارضة له”.

وأكد الكرملين لدى الإعلان عن القمة هذا الشهر أنها ستخصص لملف سوريا.

ويلوح إردوغان منذ شهرين بشن عملية عسكرية ضد مناطق تسيطر عليها قوات سوريا الديموقراطية التي يشكل المقاتلون الأكراد عمودها الفقري، تنطلق من الحدود التركية وتمتد الى منطقتي منبج وتل رفعت في ريف محافظة حلب في شمال سوريا.

ملف أوكرانيا

كذلك، يعقد بوتين وإردوغان لقاء قمة في طهران سيكون الأول بينهما منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، يتخلله بحث في آليات تصدير الحبوب الأوكرانية العالقة في الموانئ بسبب الغزو، خشية نشوب أزمة غذائية عالمية.

وقال المستشار الدبلوماسي للكرملين، يوري أوشاكوف، الاثنين، “أولا، نحن مستعدون لمواصلة العمل في هذا الاتجاه، ثانيا، سيتم البحث في هذه المسألة بين الرئيسين”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أن “وثيقة نهائية” ستكون جاهزة قريبا للسماح بتصدير الحبوب من أوكرانيا، في أعقاب مباحثات بهذا الشأن استضافتها تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية