كيف يفيد البروتين المنطلق من الدهون بعد التمرين صحتك ؟

التمرين مفيد بعدة طرق ويحسن صحتك عبر أنظمة الأعضاء المختلفة. ومع ذلك ، فإن الآليات الأساسية لهذه التأثيرات المفيدة ليست واضحة ، وفهم كيف يمكن أن تفيدك التمارين الرياضية على المستوى الجزيئي يمكن أن يؤدي إلى علاجات جديدة.
في دراسة جديدة ، وجد الباحثون أن التمارين الرياضية تسبب تغيرات جذرية في الدهون التي لها تأثير إيجابي على صحتك.
تفرز الخلايا الدهنية بروتينات تسمى الأديبوكينات ، ويزداد عدد الأديبوكينات مع السمنة ، مما يكون له آثار ضارة على التمثيل الغذائي والصحة.
في السابق ، أثبت الباحثون أن الأنسجة الدهنية لها تأثيرات أيضية مفيدة استجابةً للتمارين الرياضية.
بناءً على هذا البحث ، سعى العلماء إلى تحديد الدهون التي تطلق من الدهون أثناء التمرين.
ثم عالجوا الفئران بـ TGF beta 2 ووجدوا أن البروتين عكس الآثار الضارة لنظام غذائي غني بالدهون والذي كان مشابهًا لتأثيرات التمارين الرياضية.
أجرى الباحثون سلسلة من التجارب على كل من البشر والفئران. ووجدوا مستويات من الأديبوكينات لدى الرجال قبل وبعد التمرين وفي الفئران.
حدد الباحثون TGF beta 2 على أنه مادة أديبوكين ناتجة عن ممارسة الرياضة والتي زادت بعد التمرين على البشر والفئران.
أكد تحقيق إضافي أن مستويات هذا الأديبوكين زادت بالفعل في الأنسجة الدهنية وكذلك في مجرى الدم مع التمرين ، في كلتا الحالتين.
عالج الباحثون الفئران بـ TGF beta 2 لمعرفة ما إذا كان البروتين يعزز أي آثار أيضية مفيدة.
وجد الباحثون عددًا من التأثيرات الأيضية المفيدة على الفئران بما في ذلك تحسين تحمل الجلوكوز وزيادة تناول الأحماض الدهنية.
بعد ذلك ، قام الباحثون بإطعام الفئران نظامًا غذائيًا غنيًا بالدهون مما تسبب في إصابة الفئران بمرض السكري.
ثم عالجوا الفئران بـ TGF beta 2 ووجدوا أن البروتين عكس الآثار الضارة لنظام غذائي غني بالدهون والذي كان مشابهًا لتأثيرات التمارين الرياضية.
ومن النتائج المهمة الأخرى أن حمض اللاكتيك ، الذي يتم إطلاقه أثناء التمرين ، ينتقل إلى الدهون مما يؤدي بعد ذلك إلى إطلاق TGF beta 2.
يظهر البحث أن التمارين الرياضية لها فوائد استقلابية لجسمك وأن الدهون تلعب دورًا مهمًا فيها.
تشير الدراسة أيضًا إلى الاستخدام المفيد لـ TGF beta 2 كعلاج محتمل لارتفاع نسبة السكر في الدم وفي النهاية لمرض السكري من النوع 2 ، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لاختبار جدوى هذه العلاجات.
في غضون ذلك ، تمنحك نتائج هذه الدراسة مزيدًا من الأسباب لتضمين التمارين في نمط حياتك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية