لافروف يرد على الشائعات بشأن تدهور صحة بوتين

نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأحد التكهنات بأن الرئيس فلاديمير بوتين مريض، قائلا إنه لا توجد أي إشارات تدل على إصابته بأي مرض.

وتعد صحة بوتين وحياته الخاصة من المواضيع المحرمة في روسيا التي لا يتم التطرق إليها في الأماكن العامة.

وردا على سؤال بهذا الشأن من محطة “تي إف 1” الفرنسية، قال لافروف “لا أعتقد أن الأشخاص العقلاء يمكن أن يروا في هذا الشخص علامات مرض أو اعتلال”.

وأشار لافروف الى أن بوتين الذي سيبلغ السبعين في تشرين الأول/أكتوبر يظهر بشكل علني “بشكل يومي”.

وقال لافروف في تعليقات نشرتها وزارة الخارجية الروسية “يمكنكم مشاهدته على الشاشات وقراءة خطاباته والاستماع إليها”، مضيفا “أترك الأمر لضمير هؤلاء الذين ينشرون هذه الشائعات”.

وكانت وسائل إعلام غربية كشفت في تقارير لها اعتلال صحة الزعيم الروسي فلاديمير بوتين، وكشفت ما قالت إنه تقديرات أطباء حول سنواته المتبقية.

وقال تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الرئيس الروسي “تلقى تحذيرا صحيا بأن أمامه من عامين إلى 3 أعوام فقط للعيش”.

وأشار التقرير إلى ما وصفه بالقلق المتزايد في أوساط المخابرات الروسية بشأن صحة الرئيس.

ووصف ضابط في جهاز الأمن الفيدرالي، بحسب الصحيفة الحالة الصحية للرئيس الروسي بأنها “شكل حاد من السرطان يتطور بسرعة”.

ونقلت عمن وصفته بـ”الجاسوس”، أن الزعيم الروسي زمن الحرب “لم يتبق له أكثر من عامين إلى ثلاثة أعوام” ، كما أنه يفقد بصره.

وانتشرت الأنباء عن مرض بوتين كجزء من رسالة سرية من العميل الروسي إلى الهارب وعميل جهاز الأمن الفيدرالي السابق بوريس كاربيتشكوف.

وحذرت الرسالة من أن بوتين يرفض ارتداء النظارات بسبب مخاوف من أنها قد تعترف بنوع من الضعف، وهو الآن يهاجم مرؤوسيه “بغضب لا يمكن السيطرة عليه”.

ويشكك بعض الخبراء والمراقبين في أن هذه الشائعات قد تكون “حيلة متعمدة” من الكرملين لتحقيق غرض ما، قائلين إن ظهور بوتين كشخص مريض في الأخبار ومقاطع الفيديو أمر «غير منطقي”  ولا يتوافق مع مدى إحكام سيطرة روسيا على الأخبار والفيديوهات الخاصة بالرئيس والتي تنشرها وسائل الإعلام.

ومنذ أن أطلق الرئيس بوتين عمليته العسكرية في أوكرانيا فبراير/شباط الماضي تنشر صحف غربية تقارير عن روسيا وزعيمها في إطار حملة شرسة، وبعضها نقلا عن مصادر لا يمكن التكهن بصدقيتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية