لقاح فايزر ينفى شائعة علاقته بالتهاب عضلة القلب ويجرى أبحاثه

أجرت وزارة الصحة الإسرائيلية، دراسات لايجاد الصلة بين من تلقى لقاح فايزر والحالات التى تعاني من التهاب عضلة القلب حيث لوحظ أن معظم الشباب الذين تلقوا لقاح شركة فايزر المضاد لفيروس كورونا في إسرائيل قد عانوا من نفس المشكلة.

وذكرت الوزارة خلال الإعلان عن نتائج دراسة قامت بها لتحري الأمر، إنه تم الابلاغ عن 275 حالة إصابة بالتهاب عضلة القلب في إسرائيل بين ديسمبر 2020 ومايو 2021 ضمن أكثر من 5 ملايين تلقوا اللقاح.

وحسب الدراسة، التي قالت الوزارة إن 3 فرق من الخبراء عكفت على إجرائها، فإن معظم المرضى الذين عانوا من التهاب عضلة القلب قضوا 4 أيام على الأكثر في المستشفى، وتم تصنيف 95 في المئة من الحالات على أنها خفيفة، وفق ما نقلت “رويترز”.

وأضافت الوزارة في بيان، أن الدراسة وجدت أن “هناك صلة محتملة بين تلقي الجرعة الثانية من لقاح فايزر وظهور التهاب عضلة القلب بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و30 عاما”.

ووفقاً للنتائج، لوحظ هذا الارتباط ضمن فئة الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و19 عاما أكثر من الفئات العمرية الأخرى.

ومع انخفاض الإصابات بكوفيد-19 إلى عدد قليل للغاية يومياً، وتوقف إجمالي الحالات النشطة عند 340 حالة فقط، فتحت إسرائيل اقتصادها بالكامل مع استمرار القيود على السياحة الوافدة.

وطعمت السلطات هناك نحو 55 في المئة من السكان، وأُلغيت القيود المفروضة على التباعد الاجتماعي، والحاجة إلى بطاقات التطعيم الخاصة لدخول المطاعم وأماكن معينة.

 فايزر تنفي

من جانبها قالت شركة فايزر في بيان، إنها على علم بالملاحظات الإسرائيلية إزاء حالات التهاب عضلة القلب، مشيرة إلى عدم وجود علاقة سببية بين هذه الحالة المرضية ولقاحها.

وأضافت الشركة، أنها تراجع الآثار السلبية للقاحها بدقة، ويجتمع ممثلون عن فايزر بانتظام مع ممثلين عن إدارة سلامة اللقاحات بوزارة الصحة الإسرائيلية لمراجعة البيانات.

وأوصت مجموعة استشارية تابعة للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الشهر الماضي، بإجراء المزيد من الدراسات بشأن احتمال وجود صلة بين التهاب عضلة القلب ولقاحات منها فايزر وموديرنا.

شاهد أيضاً:طريقة جديدة لمكافحة مرض السكري والسمنة عن طريق طفرات جينية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية