لماذا لا ينصح بتناول الجبنة كل يوم ؟

أعلن الدكتور أندريه بوبروفسكي، خبير التغذية الروسي، أن الجبنة مفيدة جدا في الشتاء، ومع ذلك لا ينصح بتناولها كل يوم، لأنها قد تسبب تصلب الشرايين وارتفاع مستوى ضغط الدم.

ويشير الخبير في حديث لراديو “سبوتنيك”، إلى أن الجبنة تحتل مكانة بارزة في النظام الغذائي للكثيرين.

بيد أن هذا المنتج لا ينصح بتناوله كل يوم، لأن الإفراط بتناوله يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين وارتفاع مستوى ضغط الدم وغيرها من أمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك تكون الحصى في الكلى.

ويقول، “لا تصلح الجبنة للاستهلاك اليومي، لأنها تحتوي على سعرات حرارية كثيرة، بالإضافة إلى احتوائها على دهون ضارة وكوليسترول ضار”.

ويضيف، معظم الأجبان تحتوي على نسبة عالية من الملح، ما يشكل خطورة على صحة الجسم.

فإذا لم يتمكن الشخص من استبعاد الجبنة من نظامه الغذائي، فعليه على الأقل التقليل من تناولها، مشيرا إلى أن الحد الأعلى لتناول الجبنة في اليوم هو 100-150 غراما.

ويشير الخبير، إلى أن تناول الجبنة باعتدال مفيد لأن البروتينات الموجودة فيها هي “لبنات بناء” للجسم وتعزز منظومة المناعة.

ويقول، “الجبنة غنية ببروتينات كاملة سهلة الهضم وأحماض أمينية، وهذه البروتينات تقوي منظومة المناعة وتحسن عمل جميع أعضاء الجسم”.

ويضيف، كما أن الأجبان مصدر مهم للكالسيوم وفيتامينات مجموعة B وخاصة فيتامين B12 الذي يجعل الجبنة مفيدة جدا في الشتاء، حيث النهار قصير والليل طويل، وهذا الفيتامين يحسن إيقاعات النوم، ويساعد على الوقاية من الاكتئاب الناجم عن قلة ضوء الشمس.

وعلى الرغم من أن مقدار الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم يعتمد على العمر والجنس، ولكن يعد الحد الأعلى الموصى به هو 2500 ملجم من الكالسيوم يوميا، وذلك للبالغين من سن 19 إلى 50 عاما.

هذا إلى جانب خلو الجبنة من الألياف، وعادة ما يرتبط النظام الغذائي منخفض الألياف بمشاكل الهضم مثل الإمساك، والبواسير، وأمراض الرتج.

وتعد القيمة اليومية الموصى بها من الألياف هو 25 جم تقريبا للنساء ما بين عمر 19 إلى 50 عاما، و38 جم تقريبا للرجال ممن تتراوح أعمارهم ما بين 19 إلى 50 عاما، أما الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الـ50 عاما فإنهم يحتاجون إلى نسبة أقل قليلا من ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية