“لو كان بوتين امرأة لما فعلها” روسيا تسخر من تصريحات جونسون

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يكن ليطلق الحرب في أوكرانيا لو كان امرأة، معتبرا أنه من المستحسن أن يكون هناك المزيد من النساء في السلطة.

وقال جونسون خلال مقابلة مع شبكة التلفزيون الألمانية “زد دي إف” ZDF أمس الثلاثاء “لو كان بوتين امرأة وهو ليس كذلك كما هو واضح، فأنا لا أظن أنه كان سيشن هذه الحرب الذكورية المجنونة” التي تهدف إلى “غزو” أوكرانيا.

كما وصف رئيس الوزراء البريطاني تصرفات بوتين تجاه أوكرانيا بأنها “مثال ممتاز على الفحولة السامة”.

ودعا بشكل عام إلى تعليم أفضل للفتيات حول العالم، وأن يكون هناك المزيد من النساء في مناصب السلطة.

من جانبه رد الكرملين بلهجة ساخرة على تصريحات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يكن ليطلق عملية خاصة في أوكرانيا لو كان امرأة.

ونقلت وكالة أنباء نوفوستي عن دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية قوله، ردا على سؤال حول كيفية تقييم الكرملين لكلمات جونسون: “العجوز فرويد كان يحلم ربما خلال حياته بدراسة مثل هذه النوعية من الأشخاص”.

وفي وقت سابق، قال جونسون مازحا، في مأدبة عشاء لقادة مجموعة السبع، بعد سؤاله عما إذا كان عليهم الاحتفاظ بستراتهم أو خلعها: “علينا أن نظهر أننا أكثر برودة من بوتين”، مقترحا بذلك إظهار عضلات صدورهم.

وفي سياق متصل، أقر رئيس الحكومة البريطانية بأن الجميع يريد إنهاء الحرب لكن في الوقت الحالي لا يوجد اتفاق محتمل، وأشار إلى أن بوتين لا يقدم “عرض سلام”.

ومن المقرر أن يدعو رئيس الوزراء البريطاني، في اجتماع القمة في مدريد، قادة دول الحلف إلى زيادة الانفاق العسكري.

وقالت الحكومة البريطانية إنه من المتوقع أن يصل انفاق المملكة المتحدة العسكري إلى 2.3 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد هذا العام، كنتيجة للاستثمار في الصناعات الدفاعية وتقديم 1.3 مليار جنيه استرليني على شكل دعم عسكري لأوكرانيا.

ولم تتمكن العديد من الدول الأخرى في الحلف من تحقيق الهدف السنوي للانفاق الذي حدده الناتو والبالغ 2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي لكل دولة عضو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية