ليبيا: العثور على مقابر جماعية جديدة في ترهونة

انتشلت السلطات الليبية 12 جثة من أربعة قبور أخرى مجهولة في مدينة ترهونة لتضاف إلى عشرات الجثث التي اكتشفت بالفعل داخل مقابر جماعية منذ أن استعادت حكومة الوفاق الوطني المنطقة الواقعة شمال غربي ليبيا في يونيو حزيران.

وكانت ميليشيا تُعرف باسم الكانيات، تديرها عائلة الكاني المحلية، والتي قاتلت إلى جانب قوات خليفة حفتر، تسيطر على ترهونة على مدار سنوات.

وأصدرت حكومة الوفاق الوطني مذكرات توقيف بحق قادة من الكانيات يعتقد الآن أنهم في شرق ليبيا، إلى جانب حفتر.

وعندما ساعد الدعم التركي حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا على استعادة ترهونة في تقدم مفاجئ في يونيو، وجد مقاتلوها مستشفى مليئًا بالجثث ومقابر جماعية لا تحمل علامات تحتوي على أشخاص مفقودين.

ومنذ ذلك الحين، يعمل محققون من مكتب المفقودين في حكومة الوفاق الوطني، مرتدين بدلات الطب الشرعي البيضاء، للتنقيب في الأرض الصخرية حول ترهونة بحثًا عن رفات بشرية والتعرف على الجثث، ووجدوا بعض المقابر الجماعية.

وعثر المحققون على العديد من الجثث في مستشفى بالمدينة.

وبالإضافة إلى ذلك، عثر محققو حكومة الوفاق على عشرات الجثث في مقابر جماعية في مُعرّفة في ترهونة.

وقال مسؤول بمكتب الأشخاص المفقودين إن بعض الجثث التي تم العثور عليها تظهر عليها آثار العنف، بما في ذلك، من بين الجثث التي تم الكشف عنها هذا الأسبوع، جمجمة محطمة وأطراف ممزقة.

وكانت اللجنة الدولة للصليب الأحمر كشفت عن رقم صادم لعدد المفقودين في ليبيا ، حيث لازالت تواجه الدولة العربية الأفريقية تحديات كبيرة في الأمن.

وأوضحت اللجنة الدولية أنها سجّلت مؤخرًا أسماء أكثر من 1600 شخص في عداد المفقودين في ليبيا، في وقت ارتفع عدد المختفين في البلاد إلى 10000 شخص.

وقالت إن ذلك “ليس رقمًا غير عادي بعد هذه الفترة الطويلة من الدكتاتورية والصراع وعدم الاستقرار”.

وأضافت أن ذلك الرقم يشمل “إلى حد كبير أولئك الذين فقدوا خلال سنوات الديكتاتورية والصراع”.

وأشارت إلى أن عدد المفقودين الكبير في ليبيا يرجع أيضًا إلى العبودية والاتجار بالبشر وموقع ليبيا في طريق الهجرة إلى أوروبا.

وواجهت ليبيا موجة مد من الصراع الداخلي أودت بحياة الآلاف منذ الإطاحة بالعقيد معمر القذافي في  عام 2011.

اقرأ المزيد/ بدء محاكمة حفتر في أمريكا قريباً.. واكتشاف مقابر جماعية خلفها وراءه في ترهونة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية