ماذا تضمنت رسالة البحرين في نعي ضحايا الهولوكوست؟

وجهت مملكة البحرين رسالة نعي إلى إسرائيل نعت فيها ضحايا الهولوكوست الذين تزعم إسرائيل مقتلهم في جرائم في ألمانيا قبل عقود.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني بعث رسالة إلى وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي لنعي ضحايا الهولوكوست.

وجاء في الرسالة:”مملكة البحرين تنعى ملايين الضحايا الذين أبيدوا في الجريمة النكراء ضد الإنسانية. لا مكان لمعاداة السامية والتطرف. فقط للسلام والمحبة”.

كما جاء في الرسالة التي تسلمها مكتب أشكنازي أن اليوم الدولي لإحياء هذه الذكرى بمثابة “تذكير دائم لمكافحة الكراهية، حتى لا نشهد مرة أخرى فظائع كالتي نفذت خلال الحرب العالمية الثانية”.

ووفق التلفزيون الاسرائيلي فإن رسالة الزياني التي أرسلت إلى الشعب اليهودي أجمع، جاء فيها أيضا أن يوم إحياء ذكرى ضحايا الهولوكوست الدولي يقف كنصب تذكاري لضحايا الهولوكوست، وكذكرى دائمة لواجبنا العالمي لمناهضة كل اشكال معاداة السامية والكراهية، حتى لا يشهد العالم كوارث مماثلة كهذه.

وتابعت رسالة الزياني: “اليوم، على ضوء رؤية السلام لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وبالتعاون مع شركائنا في الشرق الأوسط، نحن مستمرون بزرع بذور التعايش، وبذلك نعرض للمنطقة والعالم أنه لا يوجد مكان للجهل والتطرف، فقط للسلام والتفاهم”.

وقبل أسابيع، قال الحاخام الأمريكي مارك شناير، إن التهديدات الإيرانية كانت أحد أسباب تقارب بعض دول الخليج مع دولة الاحتلال، مشيراً إلى أن هذه التهديدات تشكّل مصدر قلق لدول مثل الإمارات والسعودية، فضلاً عن أنها تثير قلق “إسرائيل”.

وفي حوار نشرته صحيفة “البلاد” البحرينية، في ديسمبر الماضي قال شناير إن ملك البحرين عيسى بن حمد أكد له أن المحافظة على استقرار المنطقة تقتضي تحوّل “إسرائيل” إلى دولة فاعلة، وأن تحقيق هذا الأمن هو مسؤولية مشتركة بين دول الخليج و”تل أبيب”.

تفاهم عرقي

وثمّن شناير، الذي يرأس مؤسسة “التفاهم العرقي”، ما وصفها برعاية ملك البحرين للجاليات غير المسلمة في البحرين من اليهود والمسيحيين والهندوس، وقال إن اتفاق التطبيع الأخير سيدفع اليهود البحرينيين في كافة أنحاء العالم لزيارة المنامة.

كما أشار الحاخام الذي يزور البحرين حالياً، إلى أن المنامة ستكون وجهة سياحية لليهود حول العالم؛ بالنظر إلى تقبلها للمجتمع اليهودي ولوجود طائفة يهودية بها.

وتابع: “سوف نشهد تقدماً في تعزيز البنية الثقافية لليهود مثل تأسيس مطاعم يهودية”.

وقال مارك شناير إن البحرين ستكون محطة لليهود قبل سفرهم إلى “إسرائيل”، مضيفاً: “أخبرني وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد الزياني، أن هناك خطة لجعل الرحلة من نيويورك إلى إسرائيل تنطوي على توقف في المنامة”.

اقرأ أيضًا: ملك البحرين يدعو لمساندة إسرائيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية