ما هي الرواية الأمريكية في “واقعة” الطائرة الإيرانية ؟

قالت السلطات الإيرانية إنها لا تقبل التفسيرات التي قدمتها الولايات المتحدة حول اعتراض الطائرة الإيرانية في الأجواء السورية.

وكانت طائرة إيرانية تابعة لشركة “ماهان إير” تطير نحو بيروت عندما اعترضتها مقاتلات أمريكية على بعد 100 متر في الجو.

وقدمت واشنطن تفسيرها حول الواقعة أن مقاتلاتها كانت تتحقق من هوية الركاب بصريًا للتأكد ممن على متن الطائرة.

واضطر طاقم الطائرة إلى إجراء هبوط حاد أثناء التحليق لتجنب الاصطدام إثر اعتراض المقاتلات الأمريكية للطائرة الإيرانية.

وقالت مصادر طبية إيرانية إن ذلك الهبوط الحاد أوقع إصابات مختلف في صفوف الركاب، عدا عن التسبب بالخوف الشديد.

وأظهرت لقطات مصورة من داخل الطائرة راكبًا ملقىً على أرضية الطائرة، فيما ظهر راكبٌ آخر مصاب بجروح في الأنف والجبين.

وأصيب بعض ركاب الطائرة، الذين شوهد بعضهم وهم يصيحون، في الواقعة التي حدثت بسماء سوريا ليل الخميس.

في المقابل، أكد الجيش الأمريكي أن طائراه كانت على مسافة آمنة نمن الطائرة التي تعرضت للاعتراض.

واتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف واشنطن اليوم بالمخاطرة بوقوع كارثة بعد اقتراب مقاتلتين أميركيتين من الطائرة المدنية.

وقال ظريف على حسابه بتويتر، “الولايات المتحدة تحرشت بطائرة ركاب مدنية في رحلة منتظمة، مما عرض الركاب المدنيين الأبرياء للخطر بزعم حماية قواتها المحتلة.. يجب وضع حد لهذه الأفعال الخارجة عن القانون قبل وقوع كارثة”.

وتظهر لقطات فيديو أقنعة الأكسجين متساقطة من الحوامل في سقف الطائرة، ويمكن رؤية طائرة نفاثة عبر نافذة مقعد تحلق على مسافة، وسط سماء زرقاء صافية.

إقرأ أيضًا: واشنطن تعترف باعتراضها طائرة ركاب إيرانية وطهران تشتكي للأمم المتحدة

وقالت القيادة المركزية للجيش الأميركي، التي تشرف على القوات الأميركية في المنطقة، إن مقاتلة من طراز إف-15 كانت تقوم “بتدقيق بصري للطائرة الإيرانية” عندما كانت تحلق قرب قاعدة التنف العسكرية في سوريا حيث تتمركز قوات أميركية.

مقاتلة إف 15

وحسبما أعلنت القيادة الأمريكية الوسطى فإن مقاتلة واحدة من طراز اف 15 هي التي اعترضت طائرة الركاب لضمان أمن القاعدة العسكرية التي تضم قوات أمريكية إلى جانب قوات من التحالف الدولي.

وقال النقيب بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية، إن المقاتلة كانت على بُعد ألف متر من طائرة الركاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية