متى يبدأ العراق بحماية الصحفيين ؟ منظمة حقوقية تتساءل!

أطلقت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريرًا تساءلت فيه عن: “يبدأ العراق بحماية الصحفيين ” بعد توثيق شهادات لإعلاميين تعرضوا لانتهاكات.

ودعت المنظمة الحقوقية السلطات العراقية إلى مزيد من الجدية بشأن حماية الصحفيين والحفاظ على أمنهم.

ونقلت منظمة عبر تقرير بعنوان “متى يبدأ العراق بحماية الصحفيين” شهادات للإعلاميين تلقوا تهديدات بالقتل.

ومنهم ثلاثة موظفين يعملون في قناة دجلة التي أحرق مقرها في بغداد على يد متطرفين بسبب بثها لحفل موسيقي خلال ذكرى “عاشوراء”.

وقال الإعلاميون الثلاثة في شهادتهم لـ”هيومن رايتس ووتش” إنهم تلقوا تهديدات عديدة عبر مكالمات هاتفية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، وأن رجالا مسلحين أتوا بحثا عنهم. أجبرتهم هذه التهديدات الآن جميعا على الاستقالة من وظائفهم، من خلال منشورات علنية على “فيسبوك”.

وأوضحوا أن حتى استقالتهم لم تكن كافية لوقف التهديدات، مما أجبرهم على مغادرة منازلهم.

ولفتت المنظمة إلى أنه ورغم أن حادثة حرق مقر قناة دجلة قد تمت في 31 أغسطس الماضي فإن السلطات المختصة لم تعتقل أو تحقق مع أحد.

ووفقا لتقارير إعلامية، توارى ستة من العاملين من قناة دجلة عن الأنظار، خوفا على سلامتهم.

تجدر الإشارة إلى منظمة “مراسلون بلا حدود” كان أعلنت عن مقتل 4 إعلاميين في العراق منذ بداية العام 2020.

ورصدت تقارير في العراق أن المليشيات تعمد إلى الاغتيال والخطف وقتل الصحفيين والنشطاء، فيما يستمر إفلاتهم من العقاب.

وفي خضم ثورة أكتوبر من العام الماضي، سجل العراق 373 حالة اعتداء على الصحفيين و حرية الإعلام .

وشملت تلك الاعتداءات اغتيال وتهديد بالقتل والخطف والهجمات المسلحة على بعض المؤسسات الإعلامية.

وقال تقرير لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة إن حرية الإعلام في العراق باتت مهددة، فيما تنشط حملات تصفية الصحفيين منذ بداية العام الجاري.

وتزايدت تلك الحملات بعد مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني في ضربة صاروخية أميركية في بغداد.

خطف النشطاء

وتبع ذلك حملة قمع وخطف عدد كبير من النشطاء، عجزت الحكومة في العراق عن معرفة مصيرهم ووضع حدّ للانتهاكات.

ومع الاستمرار عمليات القمع باستخدام العنف، لجأ عدد من الصحفيين إلى تغيير مواقع سكنهم.

خصوصاً بعد اغتيال الباحث الأمني والاستراتيجي، هشام الهاشمي.

إقرأ أيضًا: الميليشيات تضع العراق في المرتبة 162 على سلم حرية الإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية