مجلة أمريكية: وسائل الإعلام الدولية تتجاهل إصلاحات قطر العمالية بشكل متعمد

استنكرت مجلة ترانس أتلانتك اليوم الأمريكية ، تجاهل وسائل الإعلام الدولية والغربية للتقارير الإيجابية التي أصدرتها منظمة العمل الدولية مؤخراً عن تحسين أوضاع وظروف معيشة العمال الوافدين في دولة قطر.

وأشارت الصحيفة إلى نشاط الإعلام الغربي في شن حملة ممنهجة ضد قطر قبيل انطلاق بطولة كأس العالم 2022 عبر نشر تقارير سلبية حول العمال المهاجرين في قطر.

وأكدت المجلة الأمريكية أن تجاهل الإعلام الغربي نشر الأخبار المتعلقة بالتقدم الذي أنجزته قطر لحماية العمال يعتبر “مفاجأة”، حيث إنها فرضت تعتيماً على الإصلاحات والتشريعات التي نفذتها الدولة في قطاع العمل والعمال.

والتي حظيت بإشادة منظمة العمل الدولية عبر تقريرين جديدين أصدرتهما المنظمة أوضحت خلالهما وبالتفصيل نتائج برنامج التعاون الفني بين حكومة دولة قطر ومنظمة العمل الدولية، وأثبتت عبرهما التقدم الذي أحرزته قطر فيما يتعلق بالإصلاحات والإجراءات الصارمة لحماية وحفظ حقوق العمال.

وذلك من خلال اعتمادها لتشريعات جديدة تعزز أنظمة إدارة العمل وتحفظ حقوق العمال الوافدين في الدولة، لافتة إلى أنه على الرغم من كل ذلك إلا أن وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم تجاهلت التقريرين ولم تقم بتغطيتهما على الإطلاق، مؤكدة أن هذا التجاهل أثار الكثير من التساؤلات.

تجاهل مثير للدهشة

وأشارت المجلة الأمريكية، إلى أن وسائل الإعلام الدولية تجاهلت الإصلاحات الإيجابية في قطر وفي نفس الوقت تناقلت أنباء تتعلق بظروف عمل العمالة الوافدة في قطر، واصفةً تجاهل وسائل الإعلام الدولية والغربية للإصلاحات العمالية في قطر بأنه “مثير للدهشة”، كون هذه الوسائل لم تنشر أي خبر بخصوص تقريري العمل الدولية الجديدين اللذين ينصان على وجود الكثير من القوانين والتحديثات التي انخذتها قطر لتحسين حياة العمال المهاجرين.

وقالت إن وسائل الإعلام الدولية شنت حملة نشطة حول وجود صعوبات تواجه العمال المهاجرين في الدولة ولكنها تجاهلت خبر الإصلاحات التي أدت فعليا إلى تحسين حياة العمال.

تحسين حماية العمال

وقالت المجلة إن تقارير منظمة العمل الدولية أكدت أن القوانين القطرية مكنت العمالة الوافدة من الوصول إلى العدالة، حيث تم إجراء الكثير من التغييرات التي تصب في اتجاه حماية حقوق العمال الوافدين.

وأضافت أن الحملات التفتيشية التي نفذتها الدولة للتأكد من السلامة المهنية في أماكن العمل والسكن قد أدت إلى تحسين حياة العمال.

لافتة إلى أن المفاجأة كانت في التعتيم والصمت الذي فرضته وسائل الإعلام الغربية عن نقل هذه الصورة الإيجابية للعالم، فيما شنت حملتها ضد قطر بسبب ظروف العمل والعمال.

وأضافت المجلة الأمريكية أن التشريعات القطرية الجديدة وفرت للعمال الحماية الكاملة من التعرض للإجهاد الحراري وذلك بمنع عمل العمال في الهواء الطلق بين الساعة 10 صباحًا و3:30 مساءً، من 1 يونيو إلى 15 سبتمبر من كل عام.

وقالت إن التشريعات الجديدة قد أدت فعليا إلى تحسين ظروف العمل والمعيشة للعمالة الوافدة، لافتة إلى أن من المنتظر بذل جهود إضافية لضمان استفادة جميع العمال من القوانين الجديدة التي سنتها دولة قطر.

حملة ممنهجة

وتطرقت مجلة ترانس في تقريرها عن الحملة الممنهجة ضد دولة قطر إلى المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور ربا جرادات المدير الإقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية والذي قال فيه: إن الإصلاحات والتعاون مع المجتمع الدولي مهمان بالفعل للمنطقة فقد كنا في رحلة طويلة مع دولة قطر، وجميعنا يدرك أننا لم نصل إلى خط النهاية ولكن سنقوم بالبناء على هذا الأساس المتين لمعالجة الثغرات في التنفيذ، والتأكد من جميع العمال وأصحاب العمل يمكنهم تحقيق الاستفادة الكاملة من الإصلاحات الرئيسية التي نفذتها دولة قطر.

وختمت مجلة ترانس أتلانتك اليوم الأمريكية تقريرها بالقول، إن عدم تغطية الإعلام الدولي للمؤتمر الصحفي للمدير الإقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية، أثار الكثير من التساؤلات حول وسائل الإعلام في العالم الغربي، “في إشارة إلى أن دور وسائل الإعلام وفقا لميثاق النزاهة المهنية والإعلامية، هو نقل الحقائق كاملة مهما كانت نتائجها”.

نتائج إيجابية لإصلاحات قطر العمالية

يذكر أن سعادة السيد جيلبرت هونجبو، المدير العام لمنظمة العمل الدولية كان قد ثمن النتائج الإيجابية التي حققتها الإصلاحات العمالية بالدولة.

وقال في هذا السياق «حققت الإصلاحات العمالية الأخيرة من قبل دولة قطر نتائج إيجابية»، معربا عن شكره لسعادة وزير العمل «على التزامه بمتابعة هذه الإصلاحات وتنفيذها، بما يتماشى مع رؤية قطر 2030».

وأكد سعادته أن منظمة العمل الدولية على استعداد لمواصلة دعم دولة قطر، لتحقيق المزيد من التحسينات التي تعود بالفائدة على جميع العمال.

واستعرض هونجبو خلال اجتماعه مؤخرا في جنيف مع سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، وزير العمل التقدم المحرز خلال السنوات الأربع من برنامج التعاون الفني المستمر بين منظمة العمل الدولية ودولة قطر.

ويشمل التقدم الذي تم إحرازه خلال البرنامج حتى الآن، اعتماد تشريعات جديدة وأنظمة تتعلق بقطاع العمل، وهو ما بينه تقرير منظمة العمل الدولية الأخير الذي صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع.

واتفق الجانبان في بيان مشترك، صدر عقب الاجتماع، على مواصلة العمل في مجالات قطاع العمل، بما في ذلك السلامة والصحة المهنية، ودعم الشركات لمراجعة سياساتها وإجراءاتها بما يتماشى مع التشريعات الجديدة في سوق العمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية