محكمة الجنايات في الكويت تقضي بإعدام وافد مصري متهم بالمتحرش بعشرات الأطفال

قضت محكمة الجنايات في الكويت بإعدام الوافد مصري المتهم بالاعتداء الجنسي على عشرات الأطفال في منطقتي الفروانية وخيطان.

وكانت النيابة أسندت إلى المتهم وهو معلم للتربية الإسلامية أنه ارتكب عشرات جرائم الاعتداء على الأطفال على مدار 3 أشهر، وذلك بحسب القبس الكويتية.

وكشفت التي أجرتها وزارة الداخلية الكويتية أنه تم التعرف على المتهم المصري من خلال أحد ضحاياه، وهو طفل باكستاني يبلغ من العمر 8 سنوات، وبعد أن اكتشف والده الجريمة أبلغ وزارة الداخلية بالواقعة.

وعقب تقدم الكثير من ذوي الضحايا ببلاغات ضده، أنه دخل البلاد منذ 9 أعوام ويعمل في وزارة التربية بإحدى مدارس المتوسط في الجهراء، ويبلغ من العمر 40 عاماً، وأنه يقطن الجهراء لكنه كان ينتقل منها إلى الفروانية وخيطان ليصطاد ضحاياه من الصغار.

اقرأ أيضًا: الكويت تخطط لترحيل 70 % من العاملين الوافدين على أراضيها

وكانت النيابة العامة قررت حجزه في البداية على ذمة قضية واحدة، “إلا أن رجال المباحث سجلوا لاحقاً 5 قضايا أخرى تقدم بها أولياء أمور آخرين ضد المتهم لاعتدائه على أطفالهم، ثم توالت القضايا المسجلة ضده”.

وكان المتهم اعترف أثناء التحقيقات بجرائمه، مؤكداً أنه كان يستدرج الأطفال كلا على حدة إلى بنايات منزوية أو سلالم العمارات ويعتدي عليه جنسياً تحت التهديد ثم يغادر المكان ويفر إلى حيث أتى، وروى ضحاياه لجهات التحقيق ووقائع مؤلمة وتفاصيل بشعة لما كان يفعله معهم تحت التهديد، وذلك بحسب الصحيفة الكويتية.

ووقعت محكمة الجنايات أقصى عقوبة بحق المتهم الذي ثبتت بحقه جرائم الاعتداء على الأطفال بلا وازع من ضمير ولا قيم ولا إنسانية.

إجراءات حكومية

ومنذ شهر سبتمبر 2017 بدأت الحكومة في الكويت إجراءات حكومية متتالية، لتوطين الوظائف وإحلال المواطنين بدلا من العمالة الوافدة تدريجيصا بالقطاع الحكومي.

وتنص المادة الخامسة من قانون التركيبة السكانية على استثناء فئات عدة من القانون، يبلغ مجموعها أكثر من مليون وافد، بينها العمالة المنزلية والوظائف والمهن الطبية والتعليمية».

ومثّل الوافدون الأجانب نحو 69% من إجمالي عدد سكان الكويت حتى نهاية شهر يونيو 2018، البالغ 4 ملايين و588 ألفا و148 نسمة، بحسب الإحصائية الصادرة عن الهيئة العامة للمعلومات المدنية حكومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية