محلل خليجي يتوقع إنفصال إمارة دبي عن دولة الإمارات

أعلن المغرد الخليجي بوغانم عبر حسابه على تويتر أنه يتوقع إعلان إنفصال إمارة دبي عن دولة الإمارات العربية المتحدة ، و ارجع المحلل السياسي السبب إلى أن جميع الوفود الإسرائيلية التي تزور الإمارات تكون وجهتها دبي.

و قال المحلل أن كل الوفود و الشركات الإقتصادية و الأمنية قامت بعمل شراكات و اتفاقيات كانت جميعها مع شركات تتواجد في إمارة دبي ، وهو ما يعزز من توجه دبي للانفصال عن الامارات.

و أرجع المحلل بوغانم رغبة دبي الواضح في تقديم نفسها كمدينة شبه مستقلة ذات طابع عالمي مع رغبة جامحة في ابراز تفوقها وتميزها بمراحل عن شركائها في الاتحاد هدفه الإنفصال .

و كانت تقارير سابقة تحدثت عن تهديد حاكم دبي محمد بن راشد بالانفصال عن الإمارات و ان خلافا حادا نشب بين محمد بن زايد ومحمد بن راشد .

وقالت ذات المصادر ان الاخير هدد بالانفصال عن دولة الامارات العربية المتحدة اذا ما استمر محمد بن زايد في غيه وتعنته في مساندة محمد بن سلمان ومؤازرته للعدوان على اليمن .

وقال : ابن راشد ان السياحة هي رأس مال دبي الوحيد وان الضربة الاولى من قبل من يسمونهم بالحوثيين ادت الى هروب مئات الشركات وفي حالة وصول صاروخ او طائرة مسيرة من اليمن فان كل شيء في دبي سينتهي وتتحول الامارة الى اطلال اذا استمرار العدوان على اليمن.

ويتوقع ان يحدث ذلك وهذ ما  جعل ابن راشد يهدد بالانفصال خاصة بعد ان انتهت فترة التفاهمات السرية التي كانت تمنع توجيه ضربات الى دولة الامارات وتمت من خلال مشائخ وزعماء قبائل في البلدين  وهو ما اثار حفيظة حاكم دبي وجعله يهدد بالانفصال .

يذكر أن القناة 12 العبرية قالت في وقت سابق ، إن قادة بارزين في منظمات الجريمة بالاحتلال الإسرائيلي، بدأوا مؤخرا، في نقل نشاطهم إلى دبي.

ونقلت القناة الخاصة، عن ضابط كبير في شرطة الاحتلال لم تسمه، قوله إن قادة المنظمات الإجرامية «يعملون من خلال وكلاء أرسلوهم نيابة عنهم، أو سافروا هم بأنفسهم لإتمام صفقات تقدر بعشرات ملايين الدولارات».

وأوضح أن هؤلاء المجرمون «ينتحلون صفة رجال أعمال إسرائيليين، ويخفون حقيقة أنهم مجرمون خطيرون».

وتابع أن المجرمين الإسرائيليين، يشترون عقارات في إمارة دبي، ويشاركون في مشاريع «غذائية وفندقية، يتخذونها ستارا للإتجار في مخدر الكوكايين وغسل الأموال التي جمعوها في إسرائيل».

ومضى يقول «أقترح على كل هؤلاء المجرمين الإسرائيليين عدم التورط في صفقات مخدرات في دبي، لأنه إذا تم القبض عليهم، يمكن أن يحكم عليهم بالسجن لفترات طويلة، وإذا كانت هناك كميات كبيرة من الكوكايين، فقد ينتهي الأمر أيضا بعقوبة الإعدام».

شاهد أيضاً: تقرير إسرائيلي يكشف عن نقل قادة بارزين في منظمات الجريمة الإسرائيلية نشاطهم إلى دبي

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية