مدرب مانشستر يونايتد يستبعد رونالدو للمرة الثانية من التشكيلة

أعلن المدرب الهولندي إريك تين هاغ استبعاد لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو، للمرة الثانية على التوالي، من التشكيلة الأساسية لنادي مانشستر يونايتد، في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ووفق تقارير إعلامية، قرر المدرب الهولندي الجديد، دخول مواجهة ساوثهامبتون، ظهر السبت، دون النجم البرتغالي، للمرة الثانية على التوالي.

يأتي ذلك بعدما استبعد تين هاغ رونالدو من المشاركة أساسياً في صفوف مانشستر أمام ليفربول، الأسبوع الماضي، وحقق انتصاراً مقنعاً، دون النجم البرتغالي، الذي اكتفى باللعب 5 دقائق فقط.

وتشير التقارير إلى أن تين هاغ قرر استخدام نفس العناصر الهجومية التي اعتمد عليها أمام ليفربول، وهي ماركوس راشفورد وجايدون سانشو وأنتوني إيلانغا، بينما سيكتفي رونالدو بالمشاهدة من دكة البدلاء.

في حين تفاوتت ردود الأفعال حول القرار الجريء من المدرب الهولندي، ما بين مؤيد لشجاعته ومنتقد لاستبعاد أحد أفضل اللاعبين في العالم.

وقرر تين هاغ في الوقت نفسه عدم الاعتماد فوراً على النجم البرازيلي كاسيميرو، المنتقل حديثاً للنادي، ووضعه على دكة البدلاء، بسبب عدم جاهزيته الكاملة، على أمل أن يشركه في الشوط الثاني من اللقاء.

وكانت قد ذكرت تقارير صحفية أن النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، طلب من فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي الرحيل خلال الميركاتو الصيفي الجاري.

ووفقا لصحيفة “تايمز” البريطانية، فإن كريستيانو قدم طلبا لإدارة اليونايتد من أجل السماح له بالرحيل هذا الصيف، حال وصول عرض مناسب.

وأضافت أن كريستيانو رونالدو يستند في طلبه، إلى رغبته في المشاركة بدوري أبطال أوروبا، فيما تبقى من مسيرته.

وأشارت الصحيفة، إلى أن العودة للدوري الإيطالي، خيارا مطروحا لدى النجم البرتغالي صاحب الـ37 عاما.

وعاد كريستيانو إلى صفوف “الشياطين الحمر” في الصيف الماضي قادما من يوفنتوس الإيطالي، وقد فشل الفريق في إحراز أي بطولة واحتل المركز السادس في الدوري الممتاز.

مانشستر يحقق الفوز

وقفز فريق مانشستر يونايتد إلى المركز السادس في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعدما حقق انتصاره الثاني في الموسم الجديد وتغلب على مضيفه ساوثهامبتون 1 – صفر يوم السبت في افتتاح المرحلة الرابعة من المسابقة.

وحسم نادي مانشستر يونايتد المباراة لصالحه بهدف وحيد سجله برونو فيرنانديز في الدقيقة 55.

كان مانشستر يونايتد قد استهل مشواره في الموسم بهزيمتين أمام برايتون 1 – 2 وبرينتفورد صفر – 4، لكنه استعاد توازنه بالفوز في المرحلة الثالثة على ليفربول 2 – 1 ثم حقق اليوم انتصاره الثاني.

ورفع نادي مانشستر يونايتد رصيده بذلك إلى ست نقاط، بينما تجمد رصيد ساوثهامبتون عند أربع نقاط.

ويعد هذا الفوز هو الثاني على التوالي للشياطين الحمر، بعد هزيمتين متتاليتين في البريميرليج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية