مركز: الإمارات أنفقت الملايين لإحباط تنظيم كأس العالم في قطر

قال مركز الديمقراطية للشفافية إن الإمارات أنفقت الملايين من الدولارات على شكل رشاوى لإحباط تنظيم كأس العالم في قطر المقرر العام المقبل.

وأعرب بيان للمركز عن قلقه العميق إزاء الحملة المتصاعدة للإضرار بالتحضير لكأس العالم في قطر.

وقال المركز إن فريقًا مختصًا رصد تصاعد حملة العلاقات العامة التي أطلقتها الإمارات وأذرع الدعاية في أوروبا في مساعٍ لتزويد الحملة وسائل الإعلام الأوروبية بأرقام وإحصائيات مزيفة عن وفيات عمال كأس العالم وتضغط من أجل مقاطعة اتحادات كرة القدم.

كما تتبعت فرق المركز المقالات المنشورة ضد بطولة كأس العالم في قطر على مدار العامين الماضيين، وقامت بتحليل مصادرها والادعاءات التي قدموها وكذلك المصادر التي يقترحونها.

وخلصت الفرق إلى أن المعلومات التي وزعتها صحيفة الجارديان تضمنت أخبارًا مزيفة ومضللة تم تغذيتها جميعًا من قبل شركة علاقات عامة ومنظمة حقوقية لها روابط بالإمارات.

وأكد التقرير أن جميع التقارير عن كأس العالم في صحيفة الجارديان كانت مزيفة ومقدمة من مجموعة “هيومانيتي يونايتد” ومقرها الولايات المتحدة ولها روابط مع الإمارات.

ولم تناقش منظمة Humanity United العبودية في الإمارات أو السعودية أو دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، ولكنها ركزت فقط على كأس العالم في قطر والتي تعكس مشاركتها في أحداث العلاقات العامة السلبية.

كما لم تذكر كل من صحيفة الغارديان وHumanity United كيف نفذت قطر جميع المتطلبات التي حددتها منظمة العمل الدولية أو الفيفا.

وأشادت الوكالتان بالتحسينات التي شهدتها دولة قطر ورعايتهما للعمال الأجانب.

كما يُظهر البحث الأساسي في منظمة “هيومانيتي يونايتد” جهودهم الصفرية للتحدث علناً عن انتهاكات حقوق الإنسان في دبي.

اقرأ أيضًا: تقرير يكشف كيف قادت الإمارات حملة لتهويل حادث وفيات عمالة آسويية في قطر

يشار إلى أن المقال الأخير في الجارديان حول كأس العالم في قطر لم يتضمن أي معلومات جديدة وأعيد تدوير الأخبار القديمة وعرضها على القراء.

فقد تم تضليل القراء بشأن الأرقام وبالغوا في الشروط كما استبعدوا أي إصلاحات وتحسينات أجرتها لجنة كأس العالم في قطر.

وبمجرد نشر هذا المقال، بدأ جماعات الضغط في جميع أنحاء أوروبا في توزيعه وسط مطالبتهم بالمقاطعة.

قالت منظمة العفو الدولية في وقت سابق، “بعد سنوات من الضغط الدولي المتزايد، وقعت الحكومة القطرية في عام 2017 اتفاقية مع منظمة العمل الدولية، تعد بالتصدي لاستغلال العمال على نطاق واسع و” مواءمة قوانينها وممارساتها مع معايير العمل الدولية “، وعرض بصيص أمل لأولئك الذين ساهموا كثيرًا في البلاد وحلمها بتحقيق كأس العالم “. في ذلك العام، تم إغلاق الشكوى المرفوعة داخل منظمة العمل الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية