مركز كويتي يطالب بتعديل قانون التملك خشية انتقال أراضٍ للإسرائيليين في الإمارات

طالب مركز كويتي للاستشارات السياسية والاستراتيجية بلاده لتعديل قانون التملك خشية استغلال الإسرائيليين قرارًا إماراتيًا يتيح لهم التملك.

وأوضح مدير مركز الرؤيـة للاستشارات السياسية والاستراتيجية الدكتور فايز النشوان على حسابه في “تويتر”: أن “الإمارات أصدرت قانون بتجنيس المتميزين وهؤلاء سيكون لهم حق امتلاك الأراضي والعقارات بأنواعها في كل دول الخليج وهو قانون قد يشمل أفراد من عصابات الكيان الصهيوني ممن سيصبحون خليجيين إن تم تجنيسهم ما يدعو الى ضرورة تعديل القوانين بوضع شرط الديانة “مسلم” لامتلاك أي أرض خصوصا في الكويت”.

وأضاف “هو قانون قد يشمل أفراد من عصابات الكيان الصهيوني ممن سيصبحون خليجيين إن تم تجنيسهم”.

وأردف النشوان أن هذا “ما يدعو إلى ضرورة تعديل القوانين بوضع شرط الديانة “مسلم” لامتلاك أي أرض خصوصا في الكويت.

وكان أعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد إمكانية الحصول على الجنسية الإماراتية لمن يعملون في وظائف محددة مع إمكانية الاحتفاظ بجنسياتهم.

وجاء إعلان الشيخ محمد بن راشد إثر تعديلات قانونية تجيز منح الجنسية الإماراتية للمستثمرين والموهوبين والمتخصصين من العلماء والأطباء والمهندسين والفنانين والمثقفين وعائلاتهم.

كما جاء في تغريدة لمحمد بن راشد على موقع تويتر أن الهدف من هذه التعديلات هو استبقاء واستقطاب واستقرار العقول التي تساهم بقوة في مسيرة الإمارات التنموية.

وأكد أنه سيتم ترشيح الشخصيات المؤهلة للحصول على الجنسية الإماراتية عبر مجلس الوزراء والدواوين المحلية والمجالس التنفيذية.

اقرأ أيضًا: يمكن للإسرائيليين أن يُصبحوا إماراتيين بقرار منح الجنسية الإماراتية الجديد

من جهتها، طالبت صحيفة “هآرتس” العبرية الإسرائيليين باستغلال الفرصة التي أعلنتها دولة الإمارات.

وقال المحلل الإسرائيلي في الصحيفة الإسرائيلية تسفي بارئيل “بالنسبة للإسرائيليين، يمكن أن تكون هذه فرصتهم”.

وأضاف “ليس فقط للعمل في الإمارات، بل للحصول على هذه الجنسية المتميزة التي ستمكنهم من زيارة دول محظور عليهم زيارتها”.

وعلق حساب بندر دحامي: “الاماراتيين لا يهمهم لا اسرائيل ولا ايراني لانهم اصلا بدون اصل وفصل ..هذا اذا لم يكن اصلهم قرامطة”.

كما كتب حساب عبد الله البدر: “كلام جميل وملاحظة في محلها يجب وضع قوانين أو إلغاء تملك الخليجيين في دول الخليج الأخرى إلا بعد التدقيق والتحقق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية