مسؤول إيراني يكشف أسرار النظام.. فساد واختلاق قضايا وحكومة ظل!

أماط الرئيس السابق لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية محمد سر أفراز اللثام عن فساد مالي، والتدخلات الأمنية في عمل الهيئة، واختلاق قضايا لطرد بعض الموظفين من أعمالهم.

جاء هذا الكشف خلال كتاب أصدره أفراز بعنوان “روايت يك استعفا”، إذ روى فيه أسباب استقالته، ليواجه ما ادعاه الإعلام الرسمي والمسؤولين الإيرانيين عن أسباب استقالته.

وقال أفراز إن هناك أسرار خطيرة بحوزته للنظام الإيراني، مشيرًا إلى الدور الذي لعبته استخبارات الحرس الثوري، ونجل المرشد الأعلى مجتبى خامنئي في مغادرته منصبه.

واستقال أفراز في مايو/أيار 2016 بعد 18 شهرا من تعيينه من المرشد الإيراني الأعلى، عقب ضجة أثارتها مستشارته شهرزاد مير قلي خان عن فساد المالي في الهيئة.

وعيّن أفراز خان مستشارة له بعد عودتها إلى إيران عقب حبسها خمس سنوات في أميركا بتهمة محاولة تهريب ثلاثة آلاف منظار للرؤية الليلة إلى إيران.

لكن خان غادرت إيران فجأة إلى سلطنة عُمان، وأعلنت استقالتها، وقالت إنها ندمت على العمل في هيئة الإذاعة والتلفزيون، وهو ما أدى لزيادة حدة الانتقادات لأفراز.

وذكر أن الجهاز الأمني في إيران ضغط على خان وأمرها بمغادرة البلاد، وهو ما أكدته هي على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي سياق الأسرار التي اطّلع عليها خلال عمله لمدة 24 عامًا في هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، كشف أفراز عن معارضة الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إطلاق قناة العالم الإيرانية بسبب عدم معرفة المسؤولين الإيرانيين لظروف الدول العربية بشكل دقيق، لكنه قال إنه أقنعه في نهاية المطاف بالمشروع.

وأوضح أن الأمن الإيراني سلّمه بعد توليه مهمته قائمة بأسماء آلاف الشخصيات يُمنع ظهورها على شاشات التلفزة الإيرانية، بينهم شخصيات فارقت الحياة أصلًا.

ومن أبرز تلك الشخصيات الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي، وسلفه الرئيس السابق لمجمع تشخيص مصلحة النظام الفقيد علي أكبر هاشمي رفسنجاني.

وأشار إلى تهديده من أوساط أمنية، وتدخلها مع جهات حكومية في مزادات الإعلانات التجارية، وفبركتها ملفات وقضايا ضد عدد من مديري الهيئة تمهيدا لطردهم.

ولفت إلى تواجد عناصر أمنية تابعة لوزارة الأمن واستخبارات الحرس الثوري داخل مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون.

وكشف عن وجود ما يشبه حكومة ظل تتمتع بقدرة مالية ووسائل إعلام داخل البلاد وخارجها، مدعومة من جهات أمنية، وقال إنه أبلغ المرشد الأعلى بذلك.

وأوضح أن عدد موظفي الهيئة بلغ 40 ألفًا خلال رئاسته، بينهم ثلاثة آلاف مدير.

 

إيران تكشف عن اعتقال جواسيس أمريكيين بمناطق حساسة في البلاد!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية