مسيرة العودة في قطاع غزة

مسيرة العودة

مسيرة العودة هي المسيرة التي أعلن عن تنظيمها ضمن قطاع غزة هي مسيرة من أجل عدم نسيان حق العودة بالنسبة للذين شاردتهم الحرب وأبعدتهم عن ديارهم وبالتالي فإن مسيرة العودة تمثل فعالية دائمة تأتي في إطار التذكير المستمر بحق العودة للفلسطيني وبحقهم في العيش على أرض وطنهم الذي أبعدوا عنه.

 

مسيرة العودة في قطاع غزة:

انطلق مسيرة العودة في هذا العام عقب انتهاء صلاة الجمعة حيث احتشد عشرات الآلاف من سكان قطاع غزة على الحدود المواجهة للجيش الإسرائيلي ضمن قطاع غزة ونادى المتظاهرون المحتشدون بحق العودة بالنسبة لإخوانهم في الهوية والتراب وكما هو الحال لم تكن تمر هذه المسيرة بسلام حيث شهدت أحداث دموية مؤسفة استدعت إعلان يوم السبت يوم حداد على ضحايا مسيرة العودة.

حيث تبادل المتظاهرون رشق الحجارة والمواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في المقابل فإن الجيش الإسرائيلي قام بالرد على الحشود المتجمعة من خلال رشقات بالرصاص الحي وإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية بشكل مباشر على المتظاهرين.

اشتدت الأحدث بطريقة دموية في مسيرة العودة عندما سقط ضحايا نتيجة الرصاص الحي المستخدم لتفريق المسيرة مما جعل الأمور تتحول إلى انتفاضة شعبية ولتنهال رشقات الحجارة على الجيش الإسرائيلي الذي وجد نفسه أمام حالة ثورية عفوية بشكل مفاجئ وهو ما جعله يسيء التصرف في التعاطي مع آلاف المتظاهرين الذين لم يتوقع رؤيتهم على نقاط المواجهة في القطاع.

سياسياً سارعت العديد من الجهات الرسمية إلى الإدانة الرسمية لمطلقي الرصاص الحي على المتظاهرين وأعلن رئيس السلطة الفرنسية من رام الله محمود عباس عن أسفه إزاء التعاطي الدموي لقوات الاحتلال الإسرائيلي مع الأحداث التي حصلت في مسيرة العودة.

وزارة الصحة في قطاع غزة نشرة في حصيلتها الأولية أسماء 30 من ضحايا المسيرة سقطوا بالمواجهات المندلعة، كما سجلت أكثر من 300 إصابة في صفوف المتظاهرين.

 

وتعتبر الأحداث التي حصلت استكمالاً لسلسلة من الأحداث المؤسفة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني لاسيما في قطاع غزة من حصار وقصف، ويتوقع اليوم استكمال مسيرة العودة وسط الغضب الكبير من قبل ذوي ضحايا مسيرة العودة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية