مصادر:وفاة الشيخ أحمد العماري بسجون السعودية

توفي أحد الدعاة المعتقلين أحمد العماري في سجون ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في المملكة العربية السعودية بسبب الإهمال الطبي وتعرضه لجلطة دماغية، وفق ما كشف حساب “معتقلي الرأي” الشهير على موقع توتير.

وقال الحساب إن الشيخ أحمد العماري، عميد كلية القرآن الكريم بجامعة المدينة المنورة سابقاً؛ توفي من جراء جلطة دماغية داخل أحد سجون المملكة.

وأضاف الحساب المعني بالمعتقلين في السعودية، في تغريدة على تويتر، أن سلطات السجن أهملت معالجة العماري؛ مما أدى إلى دخوله في غيبوبة، ثم وفاته.

وكان الحساب كشف في 7 يناير الجاري أن العماري دخل في غيبوبة تامة، بعد تعرضه لنزيف دماغي حاد نقل على إثره إلى العناية المركزة بأحد مستشفيات جدة بين الحياة والموت، بسبب الإهمال الطبي خلال فترة اعتقاله في العزل الانفرادي بالسجون السعودية.

واعتقلت السلطات السعودية العماري مع أحد أبنائه بعد مداهمة منزلهما في أغسطس 2018، في سياق “حملة شرسة” ضد المقرّبين من الشيخ سفر الحوالي، عقب أيام من انتشار كتاب نُسب إليه ويتضمن نصائح للعائلة الحاكمة وهيئة كبار العلماء المقربة من السلطة.

وشملت حملات الاعتقال المتواصلة التي تشنها السعودية منذ وصول محمد بن سلمان إلى منصب ولاية العهد منتصف 2017، عشرات الدعاة والأكاديميين والعلماء ورجال الأعمال والناشطين الحوقيين والصحفيين والناشطات النسويات. وتفرض السلطات السعودية تعتيماً على أوضاع كثير من هؤلاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية