مصادر: وحدة أمنية خاصة لقمع معارضي ابن سلمان في الخارج

كشفت مصادر خاصة لموقع مرآة الجزيرة عن توجيه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تخصيص 24 مليون دولار لمصلحة وحدة أمنية دُشّنت مؤخرًا بغرض قمع معارضي المملكة في الخارج.

وقال الموقع إن “ولي العهد طلب السرعة في توفير المبلغ للوحدة الحديثة لمحاصرة نفوذ المعارضين في الخارج”.

وذكرت مصادر للموقع أن ابن سلمان وافق على رفع رواتب الوحدة الأمنية الجديدة وتوفير مستلزمات تقنية وفنية عالية لرصد ومتابعة معارضي السعودية، لافتة الى أنها تتبع مباشرة لجهاز أمن الدولة الذي يتبع مباشرة لابن سلمان.

وبيّن الموقع أن ابن سلمان أمر باستخدام كل أساليب المراقبة والتجسّس لمحاصرة نفوذ المعارضين وعلاقاتهم داخل المملكة.

وأشار إلى أن الامير وجّه لاستهداف وملاحقة واعتقال كل من يتواصل من داخل المملكة مع المعارضين في الخارج ومنع أي أنشطة لهم.

وذكر أن تنامي نفوذ وتأثير المعارضين في الخارج يشغل بال ابن سلمان الذي يشعر بأنه تهديد خطير له ولحكمه الاستبدادي “حسب الموقع”.

وفي وقت سابق من عام 2021 أصدر موقع “Foreign Lobby” الأمريكي تقريراً قال فيه إن صندوق الثروة السيادي السعودي استأجر شركة ”Teneo“ للاستشارات في نيويورك مقابل 2.7 مليون دولار من أجل المساعدة في تهدئة مخاوف المستثمرين الأمريكيين من الاستثمار في السعودية وكذلك من أجل مكافحة الأبواق الإعلامية التي تنتقد ابن سلمان داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

كما أضاف الموقع إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يستخدم ثروات المملكة لتلميع صورته لدى الغرب وتخفيف حدة الانتقادات التي يتم توجيهها إليه.

وأوضح أنه سيناط بشركة الاستشارات مكافحة الصحافة التي تنتقد ابن سلمان على خلفية جرائمه بحق النشطاء السلميين وقمع حرية الرأي والتعبير.

خزينة دولة أم خزينة شخصية!

عمل محمد بن سلمان منذ توليه ولاية العهد في انقلاب أبيض عام 2017 حتى الآن، على شخصنة خزينة المملكة وإدارتها بالشكل الذي يحقق أهدافه وأطماعه الشخصية.

ولم يكتف بأموال الدولة بل طالت سرقاته المواطن أيضاً وذلك من خلال فرض ضرائب مرتفعة في ظل الصعوبات الاقتصادية وهذا سبب حالة كارثية على مستوى المعيشة في المملكة.

ففي عهد ابن سلمان أصبح المواطن زبون الدولة وعليه أن يدفع لخزينتها عبر نظام الضرائب الجديد، و تحولت المؤسسات الخدمية إلى شركات جباية، والمؤسسات العسكرية إلى شركات أمنية تحمي مصالح الأمير فقط وتتجسس لحسابه الخاص.

أما صندوق الاستثمارات العامة فقد تحوّل إلى محفظة شخصية له يتصرف بها حسب مصالحه الشخصية فسيطر على ثروات الوطن وأدرجها في ميراث عائلته وحوّل المسؤولين الحكوميين إلى مندوبين لشركته الخاصة.

اسكات صوت مجتهد مقابل مليون ريال

كشفت شهادة للمسؤول الاستخباراتي السعودي السابق “سعد الجبري” أمام القضاء الأمريكي أن ولي العهد وحاكم المملكة الفعلي الأمير “محمد بن سلمان”، دفع مليون ريال سعودي لإسكات صوت حساب “مجتهد” الشهير على موقع “تويتر”.

ووفق وثيقة لشهادة “الجبري” نشرها الصحفي الأمريكي الشهير “زيد بنيامين”، فإن الأول أبلغ إحدى المحاكم الأمريكية، في أبريل/نيسان 2021، بأن “ابن سلمان تفاخر أمامه بإسكات صوت حساب مجتهد”.

وجاء ذلك مقابل مليون ريال سعودي (حوالي 300 ألف دولار) دفعها ولي العهد، لـ”رجله في تويتر” في عام 2015.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية