مصادر: SNK الآن مملوكة بالكامل لمؤسسة ولي العهد السعودي

قال موقع The verge الأمريكي أن شركة تطوير الألعاب الإلكترونية (EGDC) التابعة لمؤسسة -مسك- المملوكة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان أصبحت المالك الرسمي لشركة صناعة ألعاب الفيديو SNK.

حيث قالت المصادر أن (EGDC) أصبحت تمتلك 96.18 % من أسهم مطور ألعاب الفيديو SNK وفقاً لإيداع بتاريخ 15 فبراير على موقع SNK الإلكتروني.

يأتي ذلك في أعقاب “استثمار استراتيجي” تم الإعلان عنه في نوفمبر 2020 ، حيث استحوذت مؤسسة مسك من خلال شركة تطوير الألعاب الإلكترونية (EGDC) على حصة “أولية” بنسبة 33.3 في المائة في SNK.

في ذلك الوقت ، أشارت مؤسسة “مسك” إلى أنها تخطط للاستحواذ في النهاية على حصة 51٪ في SNK ، ولكن يبدو أن مؤسسة MiSK قررت شراء حصة أكبر بكثير.

وأعلنت المؤسسة في بيان لها “إن استثمار مؤسسة ولي العهد محمد بن سلمان (مؤسسة مسك) في الشركة اليابانية SNK يعزز التزامها المستمر بأهدافها المتمثلة في تمكين الرجال والنساء السعوديين من خلال بناء شراكات اقتصادية ، ضمن إستراتيجية المؤسسة المحدثة لتعظيم الأثر الإيجابي على تمكين الشباب”.

وأضافت ” سيعمل قرار الاستثمار أيضًا على تعزيز قدرات SNK القوية ، والتي تتمتع بالعديد من الملكيات الفكرية المبتكرة في قطاع الألعاب مع إمكانات حقيقية للتطوير في المستقبل بما يتماشى مع النمو المتوقع في صناعة الألعاب الإلكترونية.”

شركة SNK واحدة من أعرق الشركات بمجال صناعة الألعاب في اليابان فهي بالقرن الماضي كانت تقدم أجهزة ألعاب أركيد ثم انتقلت لطرح أجهزة منزلية مثل Neo Geo AES الذي طرح عام 1990 بسعر 650 دولار آنذاك ويعد من أغلى أجهزة الألعاب بالتاريخ.

هذه الشركة بعد تخليها عن صناعة الأجهزة تحولت لصناعة  الألعاب فقط وقدمت سلاسل شهيرة مثل Samurai Shodown, Metal Slug وكذلك King of Fighters  وكنا قد سمعنا بالعام الماضي بأنها تعمل على تطوير The King of Fighters XV.

يذكر أن المملكة السعودية قامت مؤخرًا ببعض الاستثمارات الكبيرة في صناعة الألعاب.

حيث ذكرت بلومبرغ في فبراير أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي (PIF) قد حصل على أكثر من 5 في المائة في كل من Capcom و Nexon – حصص تبلغ قيمتها مجتمعة أكثر من مليار دولار.

كما استثمر صندوق الاستثمارات العامة أكثر من 3.3 مليار دولار لشراء أسهم في شركات الألعاب العملاقة Activision Blizzard (التي من المقرر أن تستحوذ عليها Microsoft) و EA و Take-Two في الربع الأخير من عام 2020 ، حسبما ذكرت الجزيرة في فبراير 2021.

لكن الاستثمارات تحمل ثقل تاريخ السعودية الحديث من انتهاكات حقوق الإنسان.

في الآونة الأخيرة ، خلص تقرير استخباراتي أمريكي إلى أن محمد بن سلمان وافق على خطط “اعتقال أو قتل” الصحفي جمال خاشقجي ، الذي قُتل وتقطيع أوصاله بعد زيارة قنصلية سعودية في اسطنبول.

تلقت شركة Riot Games موجة من الانتقادات بسبب صفقة رعاية مع مدينة نيوم السعودية الكبرى ، وأنهت الصفقة بعد أقل من يوم على إعلانها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية