مصدر: أمن الدولة في الإمارات يعتقل العشرات من معارضي التطبيع

أفادت مصادر باعتقال جهاز أمن الدولة في الإمارات سرًا عشرات الإماراتيين والفلسطينيين والأردنيين المقيمين في الدولة لمعارضتهم اتفاق سلام أبو ظبي مع إسرائيل.

ونقل موقع “إمارات ليكس” عن مصادر حقوقية قولها إلى جهاز أمن الدولة في الإمارات اعتقل مواطنين بعد التعبير عن معارضتهم للصفقة سواء في اجتماعات خاصة أو على وسائل الاعلام الاجتماعية.

ورفض المعارضون الإماراتيون المقيمون في المنفى الاتفاق رفضا قاطعا ووصفوه بأنه “خيانة للوطن والشعب” و “وصمة عار على وجه النظام”.

وكشف استطلاع للرأي أجراه معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أن 80٪ من الإماراتيين يعارضون إقامة علاقات مع إسرائيل.

وقبل التطبيع نفذ مسؤولون إسرائيليون زيارات رسمية إلى الإمارات وحضروا مؤتمرات في دولة لم يكن لديها علاقات دبلوماسية مع الاحتلال.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس الماضي، عن اتفاق تطبيع بين الإمارات وإسرائيل بوساطة واشنطن.

وبهذه الاتفاقية، تعد الإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، بعد مصر والأردن.

وندد الفلسطينيون بالاتفاق الإسرائيلي الإماراتي، بينما التزمت السعودية الصمت. أمن الدولة الإمارات

أما حركة حماس فقالت في بيان إن اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل “طعنة غادرة في ظهر الشعب الفلسطيني”.

ولم يصدر أمين عام جامعة الدول العربية ولا نظيره في منظمة المؤتمر الإسلامي أي تعقيب على تطبيع الإمارات مع إسرائيل.

وقالت الإمارات إن إسرائيل التزمت ضمن الاتفاق بتعليق ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، لكن بعد ساعات، نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ذلك، وقال إنه ما زال “ملتزمًا بضم أجزاء من الضفة الغربية”.

وأجرى أمس الأول وزيرا الخارجية الإماراتي والإسرائيلي أول اتصال هاتفي علني منذ إعلان الولايات المتحدة تطبيع العلاقات بين البلدين.

وعلى إثر هذه التطورات، أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب ، أن سفير السلطة الفلسطينية غادر الإمارات ولن يعود إليها.

وقال “سفيرنا غادر الإمارات ولن يعود إليها أبدًا”.

اقرأ المزيد/ زعيم يهودي: الإماراتيون ينتظرون زيارة إسرائيل وهذا ما أخبرني به “شيخ” قبل شهرين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية