مصدر عائلي: اعتقال نائب وزير المالية السعودي السابق

كشف عبد الحكيم الدخيل، نجل نائب وزير المالية السعودي السابق عبد العزيز الدخيل، أن والده محتجز حالياً في سجن الحائر جنوب الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية.

وكان الدخيل اعتقل في رمضان الماضي، مع اثنين آخرين، لنعيه الإصلاحي عبد الله الحامد، الذي توفي مؤخراً في السجن.

وأعلن نجل الدخيل في مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع أن والده- نائب وزير المالية السعودي السابق- محتجز في سجن الحائر ، وأن سبب اعتقاله كان تغريدة تطالب بالحرية والعدالة.

ودعا عائلات المعتقلين إلى الكشف عن أسماء أبنائهم وبناتهم المعتقلين والانتهاكات التي يتعرضون لها لدعم جهود معتقلي الرأي لإنهاء المظالم وتحقيق الكرامة.

وأكد حساب معتقلي الرأي ، وهي منظمة تعنى بشؤون المعتقلين في المملكة العربية السعودية ، على حسابهم على تويتر اعتقال ثلاثة من الكتاب والنشطاء وهم عقل الباهلي وعبد العزيز الدخيل (نائب وزير المالية السعودي السابق) والمحامي سلطان العجمي.

وأشار الحساب إلى الإشادة التي كتبها المعتقلون على منصات التواصل الاجتماعي ، ونعي عبد الله الحامد ، الذي وصف بأنه “زعيم الفقهاء والإصلاحيين السعوديين”.

وقدم المعتقلون الثلاثة تعازيهم لأسرة الحامد ، وتحدثوا عن صفاته، في حين أشار أحدهم إلى أنه تحدث إلى الناشط الراحل عبر الهاتف قبل وفاته بأيام.

وتوفي الحامد في زنزانته في 24 أبريل / نيسان ، في اليوم الأول من رمضان ، بسبب ما وصفته منظمات حقوق الإنسان السعودية بـ “الإهمال الطبي المتعمد”.

وأصيب الناشط البالغ من العمر 70 عاماً بسكتة دماغية ودخل في غيبوبة ، حيث رفضت السلطات إطلاق سراحه رغم عمره.

وكان الحامد من أبرز دعاة الإصلاح في المملكة ، وأحد مؤسسي مشروع HASEM (الجمعية السعودية للحقوق المدنية والسياسية ).

تم اعتقاله عدة مرات خلال حياته المهنية، وآخرها مارس 2013 ، عندما حُكم عليه بالسجن 11 سنة.

اقرأ المزيد/ وول ستريت جورنال: بينهم محمد بن نايف وشقيق الملك سلمان.. اعتقال أمراء كبار في العائلة المالكة السعودية.. هذه التهم!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية