مصريان يقيمان حفل زفافهم في ملجأ لإيواء الكلاب

من حبهما في الحيوانات، قرر الشاب المصري أحمد الشوربجي وعروسه “سجى” إقامة حفل زفافهما في ملجأ لإيواء الكلاب.

يملك “الشوربجي”، البالغ من العمر 39 عاما، ملجأ للكلاب والحيوانات المشردة في محافظة الجيزة، وفيه دعا أصدقاءه ومعارفه لحفل الزفاف.

تعرف “الشوربجي” على عروسه سجى، 31 عاما، بفضل عملهما في نشاط إنقاذ وإيواء الحيوانات، وسرعان ما قررا الارتباط والخطوبة.

يقول : “قابلت سجى عندما كانت تنقذ قطة، وأرسلت تسألني عن ملجأ، ثم أخبرتني أنها قررت تبني القطة، من هنا بدأ تعارفنا ونمت مشاعر الإعجاب والحب بيننا”.

إهدار للمال

رأى العروسان أن إقامة حفل زفاف تقليدي في أحد الفنادق أو القاعات سيكون بمثابة إهدار للمال، فقررا توجيه هذا المال في مجال عملهما، وإقامة الحفل في الملجأ.

ويقول “الشوربجي”،إن هذه الفكرة كشفت عن أكثر المحبين له ولعروسه، فبينما تحفظ بعض المدعوين على الحضور بسبب المكان، رحب آخرون بالفكرة.

وأوضح أن حفل الزفاف في الملجأ لم يكلفه الكثير، واتسم التنظيم بالبساطة، وكذلك ملابس الحفل سواء البدلة أو الفستان، معربا عن أمله في التخلي عن المظاهر والتكاليف الباهظة في حفلات الزفاف.

وأضاف: “كان ممكن نعمل الفرح في فندق كبير، لكن اخترنا نعمله بأقل التكاليف، وقلنا الفلوس الكلاب أولى بالفلوس دي تاكل بيها، وفرحنا كان شوية زينة وكيكة ودي جي واتبسطنا كلنا”.

الرفق بالكلاب

أراد “الشوربجي” بإقامة حفل الزفاف في ملجأ الحيوانات المشردة تسليط الضوء على ظاهرة العنف ضد الحيوانات، والدعوة إلى الرفق بشركاء الكوكب، مؤكدا أنها كائنات بريئة لا تستحق إلا الرأفة.

افتتح “الشوربجي” ملجأ الكلاب “Hope” عام 2014، وبدأ بإيواء نحو 20 كلبا، وسرعان ما قفز هذا العدد إلى نحو 140 كلبا، مشيرا إلى أنه ينفق على إيوائهم عشرات الآلاف من الجنيهات شهريا.

شاهد أيضاً: تقرير: دبي تحاول إخفاء الحيوانات الأليفة قبيل معرض “إكسبو” عبر ذبحها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية