مصر توقف صرف معاشات أسر الأطباء ضحايا كورونا

أعلنت النقابة العامة للأطباء في مصر أنها تلقت شكاوى من أسر الأطباء ضحايا كورونا في بعض المحافظات من عدم صرف معاش الوفاة الإصابية، وأنها تعمل على حلها.

وقالت النقابة في بيان إنها «تواصلت مع اللواء جمال عوض، رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، لتحديد موعد للاجتماع مع وفد من النقابة ”

وبيّن إبراهيم الزيات، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، أن اللواء جمال عوض أبلغه بموعد الاجتماع يوم الأحد 12 ديسمبر/ كانون الثاني الجاري.

وأضاف أن «هذا الاجتماع لبحث مشاكل الأطباء وأسر شهداء الأطباء بهيئة التأمين الاجتماعي».

وأكدت الدكتورة إيمان سلامة، مقررة اللجنة الاجتماعية في النقابة، على وجود العديد من شكاوى أسر الأطباء شهداء كورونا في بعض المحافظات من عدم صرف معاش الوفاة الإصابية.

وأضافت أن «الأطباء على المعاش والذين كانوا متعاقدين مع الحكومة أو بالعمل الخاص، واستشهدوا أثناء عملهم لم تقم هيئة التأمين الاجتماعي بصرف معاش إصابة العمل لأسرهم».

كذلك أوضح الدكتور أحمد حسين، مقرر لجنة الإعلام، أن مجلس النقابة العامة في اجتماعه الأخير «ناقش المشكلات التي تواجه أسر شهداء الأطباء واتخذ المجلس عدة قرارات لحل تلك المشاكل تبدأ بالاجتماع برئيس هيئة التأمين الاجتماعي».

وأضاف أن «معاش الوفاة الإصابية هو حق لأسرة الموظف الذي يتوفى إثر إصابة أثناء تأدية عمله، وأن هذا المعاش موارده هي مستقطعات تأمينية من رواتب العاملين للتأمين ضد إصابة العمل».

وأكد أن «حقوق أسر شهداء الأطباء كثيرة ستعمل النقابة جاهدة على تحقيقها».

ونعت النقابة العامة للأطباء الدكتور أشرف محمد مجاهد، أستاذ الميكروبيولوجي في طب الإسكندرية، والذي توفي إثر الإصابة بكورونا.
وحسب نقابة الأطباء، وصل عدد أعضائها الراحلين بـ«كورونا» 649 طبيبا منذ بدء الجائحة.

وبدأت السلطات المصرية الثلاثاء بتنفيذ قرار عدم السماح لأي مواطن بدخول أي منشأة حكومية لإنهاء إجراءاته إلا بعد تأكيد الحصول على اللقاح، وذلك تنفيذًا لقرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا.

ووجهت وزارة التنمية المحلية المحافظات بمتابعة تطبيق القرار في جميع المصالح الحكومية، والتأكد من حصول المواطن على لقاح فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: تقرير: الإخفاء القسري .. الجريمة المسكوت عنها في مصر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية