مطار دبي يسجّل تراجعًا في عدد المسافرين

سجل مطار دبي انخفاضًا بنسبة 41 في المائة في حركة المرور في النصف الأول من عام 2021، لكنه قال إنه يتوقع “نموًا قويًا” بعد تخفيف قيود السفر.

حيث انخفض عدد الركاب الذين مروا عبر أكبر مطار في العالم للسفر الدولي إلى 10.6 مليون في الأشهر الستة الأولى من عام 2021، وفقًا لبيان صادر عن مكتب دبي الإعلامي.

اقرأ أيضًا: مطار دبي يشهد أسوأ فترة عمل منذ تأسيس الإمارات

في الربع الأول من العام الماضي، استقبل المطار 17.8 مليون مسافر قبل أن يوقف الرحلات التجارية مؤقتًا في الربع الثاني للحد من انتشار فيروس كورونا.

وجاء في البيان أن “مطارات دبي تتوقع نمواً قوياً لمطار دبي الدولي في النصف الثاني من العام”.

وكانت الإمارة، إحدى الوجهات السبع التي تشكل الإمارات العربية المتحدة، واحدة من أولى الوجهات التي أعيد فتحها للسياحة في يوليو من العام الماضي.

كما أصبح نقطة جذب للزوار الهاربين من طقس الشتاء الكئيب والقيود الصارمة لـ COVID-19.

أطلقت الإمارات العربية المتحدة حملة تطعيم في ديسمبر وقامت بتلقيح 72 في المائة من سكانها البالغ عددهم 10 ملايين نسمة.

في العام الماضي، سجل مطار دبي الدولي انخفاضًا بنسبة 70 في المائة في حركة المرور، مع انخفاض عدد المسافرين من أكثر من 86 مليونًا في عام 2019 إلى 25.9 مليونًا في عام 2020.

وفقًا لاتحاد النقل الجوي الدولي (IATA)، تراجعت حركة الركاب الجوية العالمية بنسبة غير مسبوقة بلغت 66 في المائة العام الماضي بسبب قيود السفر المفروضة خلال الوباء.

لكن المطار يتوقع أحجامًا أفضل في الأشهر الستة حتى نهاية ديسمبر 2021.

وقال بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، في البيان: “تحسباً للتعافي القوي لقطاع السفر الجوي العالمي، بدأنا النصف الثاني بشكل جيد”.

وأضاف: “لقد شهدنا بالفعل بعض أكثر عطلات نهاية الأسبوع ازدحامًا في العام في يوليو، و … تبدو التوقعات لعام 2021 من حيث عدد الركاب واعدة جدًا.”

ولطالما كانت السياحة دعامة اقتصادية أساسية لدبي، حيث استقبلت 16.7 مليون زائر في عام 2019.

وكانت الحكومة في العام الماضي تعتمد على معرض دبي التجاري العالمي إكسبو 2020 الذي يستمر ستة أشهر – تأجل لمدة عام ومن المقرر الآن افتتاحه في أكتوبر – لجذب ملايين الزوار وتعزيز الاقتصاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية