مع تزايد هجمات الحوثيين على السعودية وانسحاب الإمارات من اليمن.. موقع بريطاني يدق ناقوس الخطر للمملكة

قال الكاتب والمحلل السياسي البريطاني بيل لاو إن انسحاب القوات الإماراتية من اليمن يجب أن يدق ناقوس الخطر في السعودية ، إذ إن على الرياض أن تفكر فيما ستفعله في أرض المعركة بعد انسحاب رفيقتها واكتفائها من القتال.

لكن الكاتب البريطاني اعتقد في مقالة نشرها على موقع “ميدل إيست آي” أن نظرة السعودية والإمارات إلى الحرب في اليمن تغيّرت، وقد يُمثل قرار أبوظبي الانسحاب بداية يحتاج إليها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ورأى لاو أن ولي عهد الإمارات محمد بن زايد يحق نجاحات عديدة، في وقت “يرقد محمد بن سلمان في مستنقع الفشل”.

وأضاف أن “الحوثيين الذين يواجههم بن سلمان يعدون خصما ماهرا لا يرحم، وعصيًا على الزحزحة من مناطقه شمالي البلاد وفي العاصمة صنعاء”.

وأشار إلى أن الحوثيين “استغلوا ضعف السعوديين تجاه الضربات الجوية بواسطة الطائرات بدون طيار، مما دفعهم إلى شن هجمات مماثلة بشكل متزايد”.

وأورد الكاتب في المقالة تهديدًا على لسان الحوثيين أنهم قادرون على ضرب أي مطار داخل أراضي المملكة.

ولفت إلى أن سهولة تفادي الحوثيين الدفاع الجوي السعودي يؤكد وجود خلل وقصور خطير في طريقة نشر المنظومة الدفاعية داخل المملكة.

وذكر الكاتب أن السعوديين تعرضوا لحملة إدانة دولية بسبب طريقة تعاملهم في حربهم باليمن، في وقت نجا الإماراتيون إلى حد كبير من هذه الحملات.

ورأى لاو أن الطريقة الوحيدة للتوصل إلى تسوية في حرب اليمن هي جلوس السعوديين والحوثيين على طاولة واحدة، وإجراء مفاوضات يتمخض عنها حل سياسي.

وشدد الكاتب على أن السعودية غير قادرة على إرغام الحوثيين على التفاوض تحت النار، “لكن عليهم فرض جدول زمني محدد والاستعانة بالضغوط الدولية لتحقيق هدفهم في اليمن”.

وقال إن تحرك مجلسي النواب والشيوخ الأمريكي لإصدار مشاريع قوانين لإنهاء دعم واشنطن العسكري للسعودية في حربها باليمن ما هو إلا خطوة أولى متواضعة للغاية على طريق جهود وضع حد للحرب الوحشية المعقدة.

وأشار إلى أن تلك الحرب قد تدوم بلا نهاية إذا لم يتدخل طرف خارجي لإنهائها، بعد خمس سنوات من اندلاعها.

وأعرب الكاتب في نهاية مقالته عن أمله أن يحذو محمد بن سلمان حذو حليفه محمد بن زايد، ويتخذ قرارًا بالانسحاب من اليمن.

 

رويترز تكشف.. القوات الإماراتية تبدأ الانسحاب من اليمن!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية