مقتل جنديين سعوديين قرب الحدود مع اليمن

قتل اثنان من الجنود السعوديين قرب حدود المملكة مع اليمن الذي أنهكته الحرب، وفق ما ذكرت وسائل إعلام رسمية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن فارس سعيد الجميدي وبدر عيسى السلمي قتلا عندما كانا في الخدمة على الحدود الجنوبية لليمن.

ولم يتم الكشف عن التفاصيل ولا الظروف التي قتل فيها الجنديان السعوديان.

يأتي ذلك بعد يومين من إعلان مقتل ستة من أفراد القوات شبه العسكرية السودانية التي تقاتل في اليمن إلى جانب السعودية منذ عام 2015.

وقال المسؤولون إن الهجوم، الذي وقع في وقت سابق من هذا الأسبوع، استهدف موقعًا على الحدود السعودية اليمنية تحت سيطرة قوات الدعم السريع شبه العسكرية السودانية.

وتعتبر قوات الدعم السريع- بقيادة الجنرال محمد حمدان دقلو- فرعًا رسميًا لميليشيات الجنجويد سيئة السمعة، والمتهمة بارتكاب جرائم حرب في نزاع دارفور.

كما جاءت الهجوم بعد أيام من إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الأربعاء الماضي عن أن هجومًا على الحدود السعودية اليمنية أسفر عن مقتل أحد جنودها.

ومن غير الواضح ما إذا كان القتلى من القوات السعودية والسودانية والإماراتية كانوا في نفس الهجوم الذي وقع في منطقة نجران بالمملكة العربية السعودية.

ويستهدف الحوثيون اليمنيون القوات السعودية والموالية لها من خلال التسلل عبر الحدود من حين لآخر، فضلاً عن الهجمات الصاروخية على مدينتي نجران وجيزان على الحدود السعودية.

وفي وقت سابق من نوفمبر، أعلنت المملكة العربية السعودية أن خمسة جنود قتلوا في جازان.

ويشهد اليمن أعمال عنف وفوضى منذ عام 2014، عندما اجتاح المتمردون الحوثيون معظم أنحاء البلاد، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وتصاعدت الأزمة في عام 2015 عندما شن تحالف عسكري بقيادة السعودية حملة جوية مدمرة تهدف إلى إعادة السيطرة على المناطق التي احتلها الحوثيون.

ومنذ ذلك الحين، يُعتقد أن عشرات الآلاف من اليمنيين، بمن فيهم العديد من المدنيين، قُتلوا في النزاع، بينما يواجه 14 مليونًا آخرين خطر المجاعة، وفقًا للأمم المتحدة.

 

مقتل 6 جنود سودانيين في هجوم للحوثيين على الحدود السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية