مقتل 3 أشخاص بمسدس كاتم صوت شمالي لبنان

قالت مصادر أمنية والوكالة الوطنية للإعلام يوم السبت إن ثلاثة رجال قتلوا في إطلاق نار في قرية بشمالي لبنان ليلا.

وأوضحت المصادر أن إطلاق النار جاء من سيارة أوقفها الرجال القتلى أثناء مرورها في قرية كفتون.

وذكرت المصادر أن السيارة عثر عليها في وقت لاحق مهجورة وفيها مسدس وكاتم للصوت وعبوة ناسفة صغيرة وسلك كهربائي.

ومات اثنان من الرجال على الفور، فيما توفي الثالث في وقت لاحق متأثرًا بجراحه.

ولم يتضح على الفور الدافع وراء عملية القتل في شمالي لبنان.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، أفادت وسائل إعلام إيرانية ولبنانية بـ اغتيال قائد بارز في حزب الله يُدعى محمد علي يونس، على يد مسلحين مجهولين في جنوبي لبنان.

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية أن القائد المقتول “مسؤول عن تعقب الجواسيس والمتعاونين”.

وقالت أيضا إنه حتى الآن “لا توجد معلومات إضافية عن كيفية قتله”.

وقالت بعض وسائل الإعلام اللبنانية المقربة من جماعة حزب الله إن يونس كان يلاحق مشتبها به عندما تعرض لكمين من ثلاث سيارات في منطقة زوتار.

وقالت وسائل إعلام في لبنان معارضة إن وكالة المخابرات الاسرائيلية الموساد وراء الاغتيال، ولم يتم التحقق من هذه الرواية بشكل مستقل.

ولم يصدر حزب الله أي بيان رسمي بشأن الحادث.

وهذا الشهر، أفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل مواطنين لبنانيين (رجل وابنته) رميًا بالرصاص ليلة السبت في العاصمة الإيرانية طهران على يد “مجهولين”.

وأوضحت وكالة “مهر” الإيرانية للأنباء يوم السبت أن مواطنين لبنانيين هما حبيب داود (58 عامًا) وابنته مريم (27 عاما) قُتلا حوالى الساعة 09,00 (16,30 ت غ) برصاص شخص كان على دراجة نارية في طهران .

وأشارت وكالة “مهر” إلى أن المواطنين اللبنانيين قُتلا رميًا بالرصاص في شارع باسداران الفخم بالعاصمة الإيرانية طهران .

ونقلت الوكالة الإيرانية عن شرطة طهران قولها إلى المواطنين اللبنانيين القتيلين كانا يستقلان مركبة عندما أطلق عليهما مسلح يستقل دراجة نارية الرصاص أربع مرات.

اقرأ المزيد/ دون تفاصيل عن خلفية الحدث ولا المتهمين بالعملية.. اغتيال قائد بارز في حزب الله جنوبي لبنان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية