مليشيات فاغنر الروسية تعلن سيطرتها على سوليدار وأوكرانيا تنفي

أكد قائد مجموعة فاغنر الروسية يفغيني بريغوجين، صباح اليوم الأربعاء، أنّ مقاتليه سيطروا على مدينة سوليدار في شرق أوكرانيا بعد معارك كثيفة خلال الأسبوع الحالي، مضيفاً أنّ “القتال في الشارع” يتواصل.

وقال بريغوجين عن طريق جهازه الإعلامي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إن “وحدات فاغنر سيطرت على مناطق سوليدار كافة”، مشيراً إلى أن قتالاً يدور في وسط المدينة.

وزارة الدفاع الروسية أكدت أن المعارك لا تزال متواصلة في سوليدار وأوضحت في بيان أن “وحدات مجوقلة عطلت الوصول إلى الأجزاء الشمالية والجنوبية من سوليدار. القوات الجوية الروسية تضرب معاقل العدو. ووحدات هجومية تقاتل في المدينة”.

من جهته حذر الكرملين من “التسرع” في إعلان الانتصار في سوليدار وقال المتحدث باسمه دميتري بيسكوف “دعونا لا نتسرع. لننتظر الإعلانات الرسمية” مضيفا أن هناك “ديناميكية إيجابية في التقدم” في سوليدار. وحيّا بيسكوف “بطولة مقاتلينا”. ورأى أن”النجاحات التكتيكية مهمة جدا بالطبع” لكنها “أحرزت بكلفة كبيرة”.

من جانبها قالت أوكرانيا إنّ جيشها “صامد” في مدينة سوليدار التي تضم منجماً للملح في منطقة دونيتسك على بعد حوالى 15 كيلومتراً عن مدينة باخموت، التي تحاول روسيا السيطرة عليها منذ أشهر.

وأكد الطرفان أن المعارك في سوليدار اتسمت بالشراسة.

وفي وقت سابق صباح الأربعاء، أكد قائد مجموعة فاغنر الروسية يفغيني بريغوجين، أنّ مقاتليه سيطروا على مدينة سوليدار في شرق أوكرانيا بعد معارك كثيفة خلال الأسبوع الحالي، مضيفاً أنّ “القتال في الشارع” يتواصل.

وقال بريغوجين عن طريق جهازه الإعلامي عبر وسائل التواصل الاجتماعي إن “وحدات فاغنر سيطرت على مناطق سوليدار كافة”.

مشيراً إلى أنّ قتالاً يدور في وسط المدينة. ولم يتضح مدى سيطرة مجموعة فاغنر على المدينة وتعذر على وكالة فرانس برس التحقق من الأمر.

وأضاف رجل الأعمال القريب من الكرملين أنّ “عدد الأسرى” سيعلن الأربعاء.

ونشر قائد مجموعة فاغنر الروسية بريغوجين، صورة له باللباس العسكري محاطاً بمقاتلين من “فاغنر” من دون أن يوضح مكان التقاطها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية