من هو مرشح بايدن لمنصب سفير أمريكا في السعودية

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، عن ترشيحه مايكل راتني لمنصب سفير الولايات المتحدة في المملكة العربية السعودية.

وقال البيت الأبيض، في بيان، إن “راتني يتحدث العربية والفرنسية، وعمل مؤخرًا قائمًا بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة في القدس”.

وأضاف البيان أن “مايكل راتني شغل منصب القائم بأعمال نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون بلاد الشام وإسرائيل والفلسطينيين، وكان المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا، ونائب رئيس البعثة في سفارة الولايات المتحدة في قطر”.

وذكر بيان البيت الأبيض أن “راتني قائم بأعمال نائب مدير معهد الخدمة الخارجية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، وكان عميدًا لكلية دراسات اللغة في معهد الخدمة الخارجية قبل ذلك كان عضوًا في هيئة التدريس بجامعة الدفاع الوطني، وسبق تكريمه بعدة جوائز”.

وأضاف البيت الأبيض أن راتني حصل على بكالوريوس من جامعة بوسطن ودرجة الماجستير من جامعة جورج واشنطن.

حتى عام 2012، شغل راتني منصب نائب مساعد وزير الإعلام الدولي في مكتب الشؤون العامة بوزارة الخارجية، حيث أشرف على شبكة من المراكز الإعلامية العالمية المسؤولة عن مشاركة وسائل الإعلام بلغة أجنبية نيابة عن حكومة الولايات المتحدة.

وشغل منصب المتحدث الرسمي باسم مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية، وشغل راتني منصب نائب رئيس البعثة في سفارة الولايات المتحدة في الدوحة، قطر، بالإضافة إلى جولات في مكسيكو سيتي، وبغداد، وبيروت، والدار البيضاء، وبريدجتاون، وواشنطن العاصمة.

راتني من ماساتشوستس وحصل على بكالوريوس من جامعة بوسطن، وماجستير من جامعة جورج واشنطن. ويتحدث اللغتين العربية والفرنسية.

وتدهورت العلاقات الأمريكية السعودية في ظل إدارة بايدن ، التي اتخذت موقفًا أكثر عدوانية تجاه النظام والحاكم الفعلي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، الذي كان مقربًا من بعض مسؤولي إدارة ترامب.

ودعا بعض المشرعين الديمقراطيين مؤخرًا إدارة بايدن إلى المضي قدمًا في مراجعة سجل حقوق الإنسان في الرياض.

وكان قد دعا السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة مايكل هيرتسوغ يوم الخميس الماضي الولايات المتحدة إلى إصلاح علاقاتها المتوترة مع السعودية، لا سيما في حال عادت إلى الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران – أكبر خصم إقليمي للرياض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية