من هي صوفيا العسكي .. المستشار المالي الموثوق به لطحنون بن زايد

نشر موقع إنتلجنس أونلاين الفرنسي المختص بالشؤون الاستخباراتية تقريراً عن المستشار المالي صوفيا العسكي لطحنون بن زايد شقيق رئيس دولة الإمارات و التي تدير معظم اسثماراته في مختلف الشركات المحلية و العالمية.

وقال الموقع  أن الخبيرة المالية الكتومة صوفيا العسكي هي المخططة الاستراتيجية وراء الكواليس في إمبراطورية “طحنون بن زايد” الاستثمارية الشاسعة، مما أكسبها مقعدًا في مجلس إدارة العديد من صناديق الاستثمار في أبوظبي.

ولم يكن مفاجئًا أن يوافق مساهمو شركة الدار العقارية في أبوظبي على تعيين “صوفيا العسكي” في مجلس الإدارة في 12 أبريل الماضي، لتحل محل نائبة رئيس مجلس أبوظبي للاستثمار “مريم سعيد غباش”.

وتعمل “العسكي” مع مستشار الأمن القومي “طحنون بن زايد آل نهيان” منذ ما يقرب من 17 عامًا، وخلال هذه الفترة تولت تدريجياً المزيد والمزيد من المسؤوليات فيما يتعلق بمصالحه المالية.

وقامت “صوفيا عبداللطيف لاسكي”، ببناء مسيرتها المهنية بعيدًا عن أعين الجمهور وابتعدت عن وسائل التواصل الاجتماعي.

وستحتفل خريجة تكنولوجيا المعلومات من جامعة “ساوث بانك” بلندن والمنحدرة من أصول مغربية بعيد ميلادها الخمسين في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

واشتهرت بأنها كانت المساعد الشخصي لـ”طحنون بن زايد” على مدار الـ 16 عامًا الماضية من خلال شركته القابضة “رويال جروب”.

خلف الكواليس

قادت “العسكي” تجميع مصالح أبوظبي الاستراتيجية في أيدي مستشار الأمن القومي، وهو أيضًا عضو في المجلس الأعلى للشؤون الاقتصادية والمالية بالإمارة الذي تم إنشاؤه في ديسمبر/كانون الأول 2020.

وإلى جانب “سيد باسار شويب”، رئيس صندوق الاستثمار لشركة “شيميرا كابيتال”، فإن “العسكي” عضو مجلس إدارة في 30 كيانًا من رويال جروب أو نحو ذلك، والتي تشمل شركة رحلات السفاري للصيد في جنوب أفريقيا eZulu Game Reserve.

والأهم من ذلك أنها كانت وراء عملية الاستحواذ الرئيسية لمجموعة شركات رويال ومجموعة شركات PAL التابعة لها (استحوذوا على حصة أكثر من 80%) في الشركة الدولية القابضة (IHC) عام 2019. ولقد كانت عضوًا في مجلس إدارة IHC منذ عام 2020 .

بمجرد أن أصبحت IHC جزءًا من Royal Group ، عززت “العسكي” استثماراتها في الشركات الناشئة للوصول إلى رسملة سوقية تزيد عن 10 مليارات دولار.

وأشرفت على الاستحواذ على 45% من أسهم ألفا أبوظبي القابضة في أبريل/نيسان 2021 ، وحصلت على مقعد آخر في مجلس الإدارة، ثم زادت حصة هذه الشركة في الدار العقارية إلى 29.8% بعد عام.

وكان قد كشف موقع إنتلجنس أونلاين أن طحنون بن زايد شقيق ولي عهد الإمارات يسعى الى تعميق نفوذه الاقتصادي في دولة الاحتلال الإسرائيلي، بعد عام ونصف العام من تطبيع العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب.

وذكر الموقع، أن مجتمع الأعمال بأبوظبي في حالة تأهب قصوى، وعلى رأسه “طحنون بن زايد”، الشقيق المقرب من ولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد آل نهيان”، الذي تربطه مصالح بشركة “ويز إير” أبوظبي، وهي شركة جديدة مقرها الإمارات تم إطلاقها في عام 2020.

وقال الموقع أن طحنون يأمل في أن يصبح الوسيط الذي لا غنى عنه للمشاريع الكبرى في أبوظبي في اسرائيل.

وهو يرأس صندوق الثروة السيادية ADQ الذي تعمل شركة موانئ أبوظبي التابعة له على أن يصبح مسؤولًا لوجستيًا للتبادلات التجارية بين البلدين ، وفقًالموقع إنتلجنس أونلاين.

فيما قال أيضاً أنه يتطلع للاستحواذ على حصص كبيرة في شركات الصناعات العسكرية التركية .

وقال الموقع أن تطلعات مستشار الأمن القومي الإماراتي تنصب على عدد من الشركات مثل أسيلسان ، بايكر ، TOGG الختصة في الصناعات العسكرية و التكنولوجية.

وكشف الموقع أن بن زايد متخوف من المصالحة التركية السعودية والتوجه السعودي نحو الاستثمار في تركيا  ، إذ لا يريد لتلك المصالحة أن تتسبب في استئثار الرياض بفرص الاستثمار في صناعة الدفاع التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية