ميتا تطرح أدوات جديدة لتعديل الفيديوهات القصيرة على فيسبوك و انستقرام

تعتزم شركة ميتا لتطرح أدوات جديدة على كل من انستقرام و فيسبوك تدعم صُنّاع المحتوى بأدوات جديدة لمنافسة تطبيق تيك توك.

وقالت الشركة على صفحتها الرئيسية أن الأدوات الجديدة من شأنها تخطي استخدام تيك توك لتحرير المقاطع القصيرة و ستشجع صنّاع المحتوى على إنشاء محتوى أصلي في الفيسبوك و انستقرام وهو أمر يريد فريق انستقرام حدوثه حقًا.

كما ستسمح هذه الأدوات للمستخدمين الآن باستيراد ملفات الصوت الخاصة بهم (التي لا تقل مدتها عن خمس ثوانٍ) من ألبوم الكاميرا إلى مقاطع الفيديو الخاصة بهم.

تدعم الريلز أيضًا مقاطع الفيديو التي تبلغ مدتها 90 ثانية و ستتمكن من إضافة ملصقات تفاعلية تدعم استطلاعات الرأي والاختبارات والرموز التعبيرية – تمامًا مثل قصص الانستقرام.

بعد إطلاق الفيسبوك ريلز في فبراير للهواتف الذكية أصبحت الفيديوهات القصيرة متاحة الآن على الكمبيوتر الشخصي مع الأدوات الجديدة و وفقًا للشركة ستسهل هذه الأدوات أيضًا اختبار التنسيقات المختلفة.

سيتمكن صناع المحتوى أيضًا من قص المقاطع من البث المباشر إلى مقطع مدته 60 ثانية.

بالإضافة إلى كونها متاحة الآن على سطح المكتب ، فإن مقاطع الفيسبوك ريلز لديها عدة أدوات صوتية جديدة ، بما في ذلك التعليق الصوتي لمقاطع الفيديو وميزة تسمى SoundSync التي ستعمل تلقائيًا على مزامنة مقاطع الفيديو مع إيقاع أغنية يختارها شخص ما.

إن طرح ميتا السريع للميزات التي تحاكي تيك تك ليس مفاجئًا وقد اتضح بعد فترة وجيزة من إتاحة الريلز لأول مرة على انستقرام في عام 2020 أن هناك حاجة إلى بعض الإضافات لينافس مقاطع التيك توك.

في الآونة الأخيرة ، بدأ انستقرام في اختبار دعم الرموز الغير قابلة للاستبدال NFT في التطبيق ، وبدأ في اختبار بعض الميزات الأخرى التي من شأنها زيادة المنافسة مع تطبيق تيك توك الذي أصبح منافساً شرسا جداً لكل من فيسبوك و انستقرام.

وفي سياق آخر بدأت ميتا في طرح إشعارات تتيح لمستخدميها معرفة أنها قامت بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة بها ، والتي كانت تُعرف سابقًا باسم سياسة البيانات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية